ملتقى امزروي يستكشف منطقة إكزناين

في إطار برنامج الدورة الثانية لملتقى أمزروي للتاريخ والتراث، الذي تنظمه سنويا جمعية مولاي موحند للمسرح الأمازيغي، تم تنظيم خلال يومي 15 و16 ماي 2021، خرجة ثقافية إلى منطقة اكزناية.

وشارك في هذه الخرجة أعضاء من الجمعية المذكورة وأعضاء من جمعية بورد للثقافة والرياضة للجميع، وكذلك أعضاء من فريق الدراسات الميدانية التابع لجمعية ذاكرة الريف، واستهدفت هذه الخرجة بالخصوص التعرف على واد إهروشن حيث دوار أيث عبد المومن الذي دارت فيه معظم أحداث الروايتين المؤلفتين من قبل الأنتربولوجي الأمريكي كارلنتون ستيفس كون والمترجمتين من طرف الأستاذ عبد المجيد عزوزي إلى اللغة العربية، كما تم التعرف على المنزل الذي كان يقطن فيه بطل الرواية الثانية “علي أوشن” أو أزرقان المسعودي، والذي استقر فيه الباحث الأمريكي المذكور خلال المدة التي قضاها بالمكان لإنجاز أبحاثه ودراساته…

وتم التعرف كذلك على ثارا ثازوكاغث وبلدتي أجدير وبورد، والثكنة العسكرية التي شيدها المحتل الفرنسي في عشرينيات القرن المنصرم على مرتفع يطل على بلدة بورد، كما تم التعرف على الشلالات الرائعة المتواجدة بجماعة بورد، وزياة مقبرة الشهداء بأجدير حيث ترقد جثامين عدد من المقاومين المشاركين في عمليات جيش التحرير وأقربائهم…

وكانت الخرجة فرصة للاستماع للشروحات المستفيضة التي تقدم بها سكان المنطقة وعلى رأسهم أيث زويتة حول جدهم الأكبر عبد المومن والمكان الذي استقر به أيث عبد المومن والدواوير المجاورة (ثاروشث – بايو – ثامجونت – إخوانن – إنحناحن…) وكذلك للشروحات التي تقدم بها السيد سليم خضيري رئيس جمعية مولاي موحند بأيث حذيفة والأساتذة عبد المجيد عزوزي ويوسف حموش وعمر لمعلم وآخرون عن القبيلة ومجالها وتاريخها وتقديم معطيات عن الأماكن والمواقع التي تمت زيارتها…

وتمكن المنظمون من تحقيق كل الأهداف المتوخاة هذه الخرجة.

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *