مليلية تحتفي باليوم العالمي للأرشيف

مليلية تستعرض أرشيفها التاريخي، بتقديم مجموعة الوثائق “المخزون منذ عهد فرانسيس ديل طوسو”، وهي أول ما سيتم عرضه من سلسلة مخطوطات “أيقونات تراث مليلية” التي سيتم نشرها فيما بعد، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأرشيف الذي يصادف يوم 9 يونيو.

وبهذه المناسبة خصصت وزيرة الثقافة، إيلينا فرنانديز تريفينيو، أرشيف مكون من وثائق مهمة، وبصمة مخطوطة لحرب الريف التي مر عنها 100 عام.

يمتد الحيز الزمني للوثائق المعروضة إلى تاريخ 31 ديسمبر 1767 في القدم، ويرتبط الحيز الأكبر منها بالطابع الاستعماري لإسبانيا، خاصة في منطقة الريف.

كما أبرز المستشار أهمية الأرشيف التاريخي للمدينة وأشار إلى أن “المحفوظات تحافظ على التراث الاجتماعي والتاريخي للنشاط البشري وتطور المجتمعات، ولا يمكن الاستغناء عنه وهو تراث الجميع”.

وأعلن المستشار عن سلسلة من الزيارات التي سيتم إجراؤها خلال يوم الأربعاء إلى مجموعة من المآثر العمرانية، مثل مستشفى الملك ومنارة المدينة ضمن مجموعتين مكونتين من 10 أشخاص.

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *