منارة مليلية: التجمع العالمي الأمازيغي يصر على ترسيم الاحتفال بالسنة الأمازيغية

تفاعلت الصحافة الإسبانية مع مراسلة التجمع العالمي الأمازيغي برئاسة السيد رشيد راخا للبرلمان المغربي لتجديد طلب ترسيم الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الموافق ل 13 يناير من كل سنة، وجعله يوم عطلة مؤدى عنه كباقي الأعياد الوطنية والدينية.

ونشرت يومية منارة مليلية خبر تحت عنوان:

Insisten en pedir el reconocimiento del Año Amazigh como día festivo en Marruecos

بمعنى يصرون على الاعتراف بالسنة الأمازيغية وجعله يوم عطلة رسمية بالمغرب، كما جاء الخبر بحيثيات هذا الطلب وتكراره كل سنة، من طرف هذا التنظيم الثقافي الراغب تعميق الهوية الأمازيغية لدى المواطنين المغاربة، والتمتع بكل حقوقهم الثقافية، وذلك عن طريق التأثير في الرأي العام ومراسلة البرلمان، خاصة وأن ترسيم اللغة الأمازيغية تم سنة 2011 من خلال دسترتها.

واستنادا إلى الخطاب السامي لصاحب الجلالة محمد السادس سنة 2001، والذي أشاد بالثقافة والانتماء الهوياتي المغربي للحضارة الأمازيغية ففي نظر التجمع العالمي الأمازيغي ليس هناك ما يعيق ترسيم السنة الأمازيغية وجعلها عطلة رسمية مؤدى عنها.

 

شاهد أيضاً

استمرارية مبادرة “تافسوت ن أوسيرم” و أول مشروع للتدبير الذاتي للنفايات بإزيلف

راسلت جمعية أصدقاء واحة إزيلف كل من رئيس جماعة أفركلى السفلى و رئيس المجلس الإقليمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.