نائب برلماني يتساءل حول تغييب الإعلام الأمازيغي عن منديال قطر

 

وجه النائب حسن أومريبط عن فريق التقدم والاشتراكية سؤال کتابی، للسيد محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، حول دواعي تغييب الإعلام الأمازيغي في كأس العالم بقطر 2022، بتاريخ 23 دجنبر 2022.

وجاء في الرسالة بعد التحية والتقدير والااحترام، أن العديد من المغاربة تلقوا باستغراب كبير، غياب التتبع والتعليق والتغطية الإعلامية باللغة الأمازيغية لمباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في كأس العالم بقطر 2022، إذ اقتصر البث والتعليق على اللغتين العربية والفرنسية كما كانت تمثيلية كل إذاعات وقنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة الممثلة ضمن الوفد الصحفي المغربي لمواكبة هذا الحدث الكروي العالمي، في حين تم تغييب الصحفيين التابعين للإذاعة الأمازيغية وللقناة الثامنة وللإعلام المكتوب المتخصصين باللغة الأمازيغية، باعتبارها لغة وطنية دستورية، وذلك على الرغم من دورهم المحوري والأساسي في نقل الأجواء المحيطة بالمباريات وتتبعها عن كتب ونقل ارتسامات وأراء اللاعبين ولا سيما منهم الذين لا يتحدثون إلا اللغة الأمازيغية.

وأضاف النائب “إن تغييب الصحافة الأمازيغية في كأس العالم بقطر 2022 يبرز حقيقة وضعها ضمن السياسية الإعلامية للحكومة وللوزارة تحديداً، عكس ما كان عليه الأمر خلال كأس العالم بروسيا سنة 2018، كما أن هذا التغييب يتنافى مع مقتضيات الدستور المغربي وكل المجهودات المبذولة لإدماج اللغة الأمازيغية في مختلف المرافق العمومية وتوسيع مجال تداولها في المجال الإعلامي والمجتمعي وكافة مناحي الحياة”.

ثم تساءل النائب عن دواعي تغييب الإعلام الأمازيغي ضمن الوفد الصحفي المغربي المعتمد لتغطية مجربات وأحداث الكأس العالمية الأخيرة؟ وعن التدابير التي ستتخذوها الوزارة لتعزيز وتجويد الإعلام الرياضي الأمازيغي؟

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *