أخبار عاجلة

“ناشط أمازيغي” يضع دستور المملكة على المحك ويحرج الدولة

في سابقة هي الأولى من نوعها، قام الناشط الأمازيغي حميد أيت علي، الملقب “بأفرزيز” بوضع طلبا رسميا مكتوب باللغتين الأمازيغية والعربية لدى السلطات المختصة يشترط فيه إصدار دفتر الحالة المدنية الخاص به مكتوبا باللغتين الرسميتين للمملكة، الأمازيغية والعربية كما نص على ذلك دستور 2011.

وتقدم الناشط “أفرزيز” الذي يقطن بمنطقة النيف، إقليم الراشيدية بطلب مكتوب باللغتين الرسميتين للمغرب، أول أمس الاثنين، إلى رئيس جماعة “النيف” يشترط فيه الحصول على بيانات دفتر الحالة المدنية، مطالبا “بتطبيق الدستور المغربي الذي نص على رسمية في فصله الخامس على رسمية الأمازيغية،  والحصول على الدفتر العائلي يتضمن البيانات باللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية.”

وقال “أفرزيز”: “بعد أخذ ورد تم المصادقة على طلب الحصول على الدفتر العائلي بعد جمع جميع الوثائق للحصول على دفتر الحالة المدنية بجماعة ألنيف”، مشيرا إلى أن “المكلف بالحالة المدنية أخبره بأن الجماعة لا تمتلك صلاحية إصدار دفتر الحالة المدنية بالأمازيغية”، موضحا له أن ” الجماعة تتوفر فقط على دفتر الحالة المدنية مكتوب بالعربية والفرنسية” وطالب الموظف من الناشط الأمازيغي “التوجه إلى العمالة بتنغير أو الولاية بالراشيدية.”

وأضاف الناشط الأمازيغي أنه سيراسل وزارة الداخلية في الموضوع، مشدّدا على أنه “سيرفض أن يسجل أبنائه في دفتر عائلي يتجاهل لغته الأم الأمازيغية حتى ولو أقتضى الأمر حرمان عائلته من دفتر الحالة المدنية.”

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

أخنوش يختتم الجولة الأولى من المشاورات حول تشكيل الحكومة

أعلن عزيز أخنوش رئيس الحكومة المكلف عن انتهاء الجولة الأولى من المشاورات مع قادة الأحزاب ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *