“نحو مستقبل مستدام بفضل التعليم متعدد اللغات” شعار اليوم الدولي للغة الأم لهذا العام

يخلد العالم كل سنة في 21 فبراير اليوم الدولي للغة الأم، وهذا العام أعلنت اليونسكو أنها عبر الاحتفال باليوم الدولي للغة الأم، تدعم تعليم اللغة الأم والتعليم متعدد اللغات، والهدف الأساسي وراء هذا اليوم هو المساهمة في تعزيز التعليم من أجل المواطنة العالمية.

وسيقام الاحتفال بهذا اليوم في مقر اليونسكو يوم 21 فبراير 2017، حيث من المنتظر أن تنظم أنشطة مختلفة تهدف إلى تعزيز تعليم اللغة الأم والتعليم متعدد اللغات.

وتنظم اليونسكو الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم لعام 2017 تحت عنوان “نحو مستقبل مستدام بفضل التعليم متعدد اللغات”، كما أن هذا اليوم يتماشى مع موضوع تقرير اليونسكو العالمي لرصد التعليم لعام 2016 آلا وهو “التعليم من أجل الناس والكوكب، بناء مستقبل مستدام للجميع”، ويدعم الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم الهدف 4.6 من أهداف التنمية المستدامة الذي ينص على “ضمان أن تلمّ بالقراءة والكتابة والحساب نسبة كبيرة من الشباب من الكبار، رجالاً ونساء على حد سواء، بحلول عام 2030 “.

هذا وتركّز خطة التنمية المستدامة لعام 2030، لدى اليونسكو، في هدف التنمية المستدامة 4 الخاص بالتعليم، على التعليم الجيد والتعلم مدى الحياة للجميع سعيا إلى تمكين الناس كافة، رجالا ونساء، من اكتساب المهارات والمعارف والقيم اللازمة لتحقيق كل تطلعاتهم والمشاركة في حياة مجتمعاتهم على أكمل وجه، وهذا أمر مهم للغاية للفتيات والنساء، وكذلك للأقليات والسكان الأصليين وسكان المناطق الريفية.

وقد أخذت هذه المسألة بعين الاعتبار في إطار العمل الخاص بالتعليم حتى عام 2030 الذي أعدته اليونسكو، وهو ما يعد بمثابة خارطة طريق لتنفيذ جدول أعمال التعليم حتى عام 2030، الذي يشجع على احترام استخدام اللغة الأم في التدريس والتعلُّم احتراما تاما، وعلى صون التنوع اللغوي وتعزيزه.

وحسب رسالة للمديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا ف”تعد اللغات الأم، في أي نهج متعدد اللغات، من العناصر الأساسية للتعليم الجيد الذي يشكل الأساس الذي تقوم عليه عملية تمكين النساء والرجال ومجتمعاتهم.

أمدال بريس/ س.ف

شاهد أيضاً

اكتشاف أقدم مجوهرات في العالم يقدّر عمرها بـ150 ألف عام بالصويرة

كشف علماء آثار، مؤخرا، النقاب عن أقدم مجوهرات في العالم، يقدّر عمرها بـ150 ألف عام. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *