“نموذج المدينة المستدامة الذي يتعين اعتماده بالمغرب” محور مائدة مستديرة بالرباط

 شكل موضوع “نموذج المدينة المستدامة الذي يتعين اعتماده بالمغرب” محور مائدة مستديرة نظمتها، يوم الأربعاء 13 دجنبر بالرباط، جمعية رباط الفتح للتنمية المستدامة في إطار الدورة الخامسة لمهرجان “الإكليل الثقافي”.

  وشكل هذا اللقاء مناسبة لإعمال التفكير حول التحديات الكبرى للتنمية المستدامة في المدن، من خلال الانكباب على قضايا التنقل المستدام، والنجاعة الطاقية، وتدبير الموارد الطبيعية وإعداد التراب.

وسلطت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، في كلمة بالمناسبة، الضوء على موضوع الانتقال الطاقي ودوره في تحقيق استدامة المدن، خاصة في ظل الدينامية الدولية والوطنية التي يعرفها هذا المجال، وكذا التحديات الكبرى التي يواجهها المغرب في تحقيق الانتقال إلى الطاقات النظيفة في أفق 2030.

وأكدت السيدة بنعلي أن موضوع هذا اللقاء يستأثر باهتمام الفعاليات الدولية كما الوطنية ويعتبر من القضايا الأساس لضمان تنمية مستدامة وتطور المدن بشكل سليم يراعي خصوصيات الحواضر والتجمعات السكنية وأيضا الضروريات الإيكولوجية والاقتصادية.

واعتبرت الوزيرة أن للمغرب السبق إقليميا وقاريا في معالجة موضوع الانتقال الطاقي في علاقته بتطور المدن منذ سنوات خلت وبالجدية اللازمة، باعتماده رؤية مستقبلية واعدة تتبنى استراتيجيات ومخططات كفيلة بضمان تحقيق التنمية المستدامة.

وأكدت في هذا السياق على أهمية التنسيق بين مختلف الفاعلين في القطاع من أجل تطوير الوعي الجماعي بالبيئة، وضمان التقائية تحاليل العلوم الاقتصادية والاجتماعية وكذا المرتبطة بعلوم الهندسة.

من جهته، أكد المهندس المعماري الحضري، شرف الدين الفقيه برادة، أن هذا اللقاء يشكل مناسبة لتسليط الضوء على وضعية تقدم البحث وتطبيقاته في المواضيع التي تغطي الانتقال الطاقي ومواد البناء والذكاء الاصطناعي وأنترنيت الأشياء، والمدن الذكية.

وأضاف أن موضوع المدينة المستدامة الذي تم اختياره لهذه الندوة يعد واحدا من أهم قطاعات النشاط الاقتصادي بالمغرب، معتبرا أنه يمثل تحديا رئيسيا للانتقال الطاقي والبيئي لتحقيق توسع عمراني حضري متكامل ومستدام.

من جانبه، أبرز الأستاذ الجامعي الخبير في علم الاجتماع، جمال خليل، أن التوسع الحضري نتيجة التضخم الديموغرافي يحتم وضع مقاربات تعالج الاختلالات الهيكلية وتحقيق العدالة المجالية وتمكين كل الأحياء من فرص التنمية والحد من الهشاشة في مختلف تمظهراتها، مضيفا أن انخراط المجتمع ككل في مخططات المدن المستدامة يعكس قيم المواطنة الحقة.

شاهد أيضاً

في دورته ال16.. مهرجان “فستيفال تيفاوين” يستحضر “الهجرة”

تستعد جمعية “فستيفال تيفاوين”، بدائرة تافراوت، إقليم تيزنيت، لتنظيم الدورة 16 لمهرجان تيفاوين، أيام 15، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *