هيئة الأمم المتحدة تتحرك في قضية الدكتور فخار ومعتقلي مزاب

الدكتور كمال الدين فخار، بعد نضاله عن حقوق شعب ات مزاب ونضاله كناشط من أجل حقوق الإنسان في الجزائر والعالم، تم اعتقاله بطريقة تعسفية بقرار سياسي من أعلى هرم السلطة الجزائرية و تعرض للتعذيب والضرب من طرف ضابط الشرطة داخل مركز الأمن لولاية تغردايت (غرداية)، فاليوم يواصل نضاله من داخل السجون بالإضراب الخامس عن الطعام منذ اعتقاله مع مناضلين آخرين يوم 09 جويلية 2015، يصل الآن 50 يوما من إضرابه وهو في حالة صحية جد متدهورة حسب أفراد من عائلة فخار يزورونه مرة كل 15 يوما.

 ورافق الدكتور كمال كل من المناضلين قاسم سوفغالم وفخار سعيد (الدكتور كمال) و سوفغالم بكير، بورورو عيسى، طباخ موسى، أداود سليمان، قومغار سفيان، أويابة مصطفى، فخار الشيخ عمي براهيم، بابا وسماعيل محفوظ وسريعة ابراهيم وآخرين.

أمام الخروقات المستمرة من طرف السلطة الجزائرية ضد المعتقلين ات مزاب، باستعمال كل الوسائل من تضيق عليهم وممارسة عنصرية من طرف إدارة وأعوان سجن لمنيعة وتغردايت تم تفرقتهم عبر عدة مؤسسات عقابية عبر الوطن دون إخبار محاميهم ودون إخبار ذويهم أمام هذه انتهاكات، راسل كل من السيد رشيد راخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي في عدة مناسبات هيئة الأمم المتحدة بممثلتها السابقة للمفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمين العام السابق للأمم المتحدة بن كي مون والأمين السابق لمجلس حقوق الإنسان والأمين الحالي لهيئة الأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس ووزير خارجية ألمانيا وكذلك راسلت لجنة مساندة الدكتور كمال الدين فخار ورفقائه وهيئة الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ويوجد العديد من التنظيمات والحركات واللجان التي راسلت منظمات حقوقية دولية وهيئة الأمم المتحدة في قضية معتقلي الرأي مزاب.

يوم 18 فيفري 2017، في ندوة صحفية نشطها هيئة دفاع المعتقلين أعلنوا عن المراسلة التي وجهتها هيئة الأمم المتحدة تطلب من الدولة الجزائرية استفسارات حول خروقات العدالة الجزائرية في ملف قضية الدكتور كمال الدين فخار ورفقائه.

نحن سكوتي خضير مندوب الجزائر التجمع العالمي، نحيي ونثمن الخطوة التي قامت بها هيئة الأمم المتحدة ونطلب منها مزيد من الضغط على السلطة الجزائرية لإطلاق سراح الدكتور كمال الدين فخار ورفقائه المعتقلين دون شروط، كما نجدد ندائنا إلى جميع المنظمات الحقوقية والتنظيمات الأمازيغية للتحرك وإضافة الضغط على السلطة الجزائرية حتى إطلاق سراح جميع المعتقلين.

 ونذكر أن الدكتور فخار كمال الدين مستمر في إضرابه حتى الإفراج أو الموت حسب ما صرح لمحاميه في آخر زيارة له.

الحرية للدكتور كمال الدين فخار و جميع المعتقلين ات مزاب، الحرية لسليمان بوحفص وتواتي مرزوق وجميع المعتقلين الأمازيغ في سجون النظام الجزائري.

Tilelli inekrefn n imazighen

المغرب يوم 20 فيفري 2017

مندوب التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر

سكوتي خضير

 

شاهد أيضاً

بعد ليبيا.. طلبة جزائريون يحصلون على الإجازة في الدراسات الأمازيغية

أيام قليلة على تخرج أول دفعة في الدراسات الأمازيغية بليبيا، تخرجت يوم أمس الأربعاء 29 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.