ورزازات.. إدماج الأمازيغية في المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية

وقع المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بورزازات، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الجمعة الماضي، اتفاقية شراكة للتعاون والتنسيق والتكوين في مجال إدماج اللغة الأمازيغية بالمعهد المتخصص بورزازات.

ووقع هذه الاتفاقية الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الحسين مجاهد، ومدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية، محمد ختوش، خلال حفل أقيم بالمناسبة.

وتجسد الاتفاقية إيمان الطرفين بأهمية الشراكة كخيار استراتيجي بينهما، في تفعيل خطط وبرامج تروم إلى تنمية علاقة التعاون والشراكة بينهما، من أجل تمكين متدربي المعهد من الانفتاح على التراث المادي واللامادي للثقافة الامازيغية، عبر تفعيل إدماج اللغة الامازيغية في مجال التكوين المهني الفندقي والسياحي بغية الرفع من جودة الخدمات العمومية للمرتفيقن.

وفي هذا الصدد، قال مدير المعهد إن هذه الشراكة، ستعزز حضور الثقافة واللغة الامازيغيتين، في مجال الفندقة والسياحة، والانفتاح على التراث المادي واللامادي للثقافة الامازيغية.

وأضاف ختوش، أن الاتفاقية تهدف إلى إعداد دليل مرجعي في مجال الثقافة الامازيغية، وإحصاء الوصفات الامازيغية من أجل تثمين تراث فن الطبخ التقليدي الأمازيغي، وتنظيم دورات تكوينية، ومسابقات وطنية وجهوية في هذا المجال، مبرزا أنه تم إعداد معجم خاص بمنظومة التكوين المتعلقة بالمصطلحات ذات الصلة بالمطعمة والفندقة والسياحة، لاسيما أن معهد ورزازات يضم شعبة الطبخ المغربي.

من جهته أبرز الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية، أهمية هذه الشراكة التي تدخل في إطار جهود الحكومة المغربية لتنزيل الطابع الرسمي للغة والثقافة الامازيغية، وإدماجها في المؤسسات التعليمية.

وأشار مجاهد، إلى أن المعهد الملكي للثقافة الامازيغية شريك أساسي في برامج الحكومة لمواكبة المؤسسات والمعاهد المعنية في مجالات التكوين، والترجمة الامازيغية والتواصل، لتقوية قدرات الأطر العاملة بها وتمكين المتدربين من الثقافة واللغة الامازيغية، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي تصريح مماثل، أكد رئيس مصلحة الرصد وتطوير التكوين بوزارة السياحة،مولاي مصطفى طهيري العلوي، أن هذه الشراكة تعتبر ثمرة جهود الوزارة والمعهد الملكي للثقافة الامازيغية، من خلال عقد مجموعة من اللقاءات القبلية لرسم معالمها ووضع مضامينها، التي ترتكز على تنزيل وتفعيل المخطط الحكومي المندمج لتفعيل الطابع الرسمي للغة الامازيغية، والمتمثل في شقه التعليمي لتمكين طلبة المعهد وأطره البيداغوجية من تعلم وتملك الثقافة واللغة الامازيغية.

ويعتبر المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بورزازات، مؤسسة للتكوين في المجال الفندقي والسياحي، تابع لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني (قطاع السياحة)، و يتوفر على أربع شعب من بينها شعبة الطبخ المغربي وقريبا سيتم إطلاق خمس شعب أخرى في إطار برنامج شراكة.

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *