“وريد” جمعية شبابية لـغرس ثقافة التبرع بالدم

تسعى جمعية وريد الشبابية إلى تحقيق هدفها الأساسي المتمثل في غرس ثقافة التبرع بالدم بصفة دورية قصد تزويد بنك الدم المحلي بكميات كافية من أكياس الدم لسد حاجيات مرضى السرطان من هذه المادة الحيوية.

ولتحقيق هذا الهدف تسهر الجمعية على زرع ثقافة التبرع عبر مواكبة المتبرع قبل وخلال وبعد عملية التبرع ، كما تسهر على تنظيم حملات شهرية للتبرع بالدم تحث شعار   #تبرع من أجل الحياة #كن أنت_البطل بالمركز الجهوي لتحاقن الدم بمدينة الدار البيضاء.

بدأت جمعية وريد كمبادرة بعدما نظمت أول حملة لها للتبرع بالدم في شهر  فبراير 2021 تلبية للخصاص المهول الذي عرفه بنك الدم بعد جائحة كورونا، و بسواعد شباب طموح هدفه الوحيد أن يكون جزء من الحل ويساعد في إنقاذ آلاف مرضى السرطان نجحت الحملة الأولى ثم التانية ثم الثالثة… وقد تجلى هذا النجاح من خلال الإقبال الكبير الذي عرفته الحملات الشيء الذي استدعى نمو وريد من مبادرة إلى جمعية شبابية فريدة من نوعها، من آخر أعمالها تنظيم حملة هي السادسة في رصيدها يوم السبت 30 أكتوبر 2021 بالمركز الجهوي لتحاقن الدم بمدينة الدار البيضاء، و نظرا لتزامن هذه الأخيرة مع الشهر العالمي للتحسيس بمرض سرطان الثدي  فقد تميزت هذه  الحملة عن سابقاتها بجلسات تحسيسية وتوعوية للنساء عن هذا المرض.

ولزالت أعمال وريد محلية إلا أن شبابها يسعى مستقبلا إلى جعلها وطنية وان يحول كلمة خصاص إلى إكتفاء. وريد مجرد فكرة أنت أساسها، اليوم ممكن أن تكون أنت البطل ، تبرع من أجل حياة.

شاهد أيضاً

الفيفا اعترفت لأول مرة في التاريخ ببطولة مبنية على العرق سميت بكأس العرب

تنظم الفيفا بطولة في كرة القدم تشارك فيها فرق من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *