أخبار عاجلة

وفاة ثلاثة فنانين أمازيغ في أقل من 24 ساعة إبراهيم اهراولي، الحسن بوميا، مبارك أوطنجة

12553078_10206262566790755_1189825474118409635_n

بقدرة القادر انتقل إلى عفو الله في أقل من 24 ساعة ثلاثة فنانين كبار، ساهموا قيد حياتهم في الرقي بالفن، وتركوا بصمات واضحة بكثير من الإجتهاد والتضحية، ويتعلق الامر بهولاء.

  • الرايس إبراهيم اهراولي الذي وافته المنية الأربعاء الماضي بأزرو بعد مسيرة طويلة كعازف على ألة لوطار ومعلم في شتى فنون المرقص بتقنياته التقليدية.
  • الفنان الثاني هو الرايس الحاج الحسن بوميا الغني عن التعريف وأحد رموز الأغنية الأمازيغية كشاعر وملحن وفنان من الجيل الدمسيري, أنتج العشرات من الأغاني المميزة التي يتطرق فيها لمواضيع الإرشاد والنصح والأوضاع الاجتماعية، وقد خلف المرحوم الرايس الحسن بوميا البالغ من العمر 67 سنة خمسة أبناء، ورصيد وافر من التسجيلات الصوتية والمرائية سواء بالحوز وسوس وفي أرجاء المعمور.
  • وتزامنا انتقل إلى رحمة الله بالمزار الفنان الممثل مبارك اوطنجة أحد مؤسسي فرقة اعرابن نايت المزار المعروفة كأول مجموعة تمارس التمثيل والغناء مند أواخر الستينيات، وكان المرحوم يبلغ زهاء 85 سنة قد خلف سبعة أبناء.

نسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان وان لله وان إليه راجعون.

 محمد والكاش

شاهد أيضاً

تاضا تَمْغْرَبيتْ”: الانتخابات منصفة للأحرار واندحار “البيجيدي” تحول عميق في السلوك الإنتخابي عند المغاربة

سجل “تكتل تَمْغْرَبيتْ للالتقائيات المواطنة” المعروف اختصارا ب “تاضا تَمْغْرَبيتْ” بكثير من الاعتزاز الظروف العامة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *