أخبار عاجلة

وفاة “عماد العتابي” تخرج الاحتجاجات للشارع وعائلته ترفض تسلم جثته

سارع مجموعة من نشطاء الحراك الشعبي بالريف وعدد من المدن المغربية إلى نشر نداءات للخروج في وقفات ومسيرات احتجاجية جديدة وذلك احتجاجا على وفاة الشاب عماد العتابي الذي تعرض لإصابة بليغة في الرأس خلال مسيرة الحسيمة ليوم 20 من يوليوز الماضي.

هذا ومن المنتظر أن تشهد العديد من البلدات والمدن بين مساء اليوم ومساء الغد مسيرات ووقفات احتجاجية بعضها بالشموع للتعبير عن الغضب الشعبي على وفاة الشاب عماد وكذا للمطالبة بالكشف عن نتائج التحقيقات التي تقودها الشرطة القضائية.

في هذا السياق، وجه نشطاء الحراك الشعبي بالرباط نداءا يعلنون من خلاله عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان، يوم غد، 9 غشت 2017، على الساعة السابعة والنصف مساء.

وتجدر الإشارة إلى أن عماد العتابي أمضى 19 يوما في غيبوبة بالمستشفى العسكري بالرباط، على إثر إصابته في مسيرة 20 يوليوز الماضي بالحسيمة.

وحسب ما نشره الموقع الرسمي لجريدة “أخبار اليوم المغربية” نقلا عن مصادر مطلعة من داخل المستشفى العسكري، فإن الأطباء المشرفون على حالة العتابي، رفعوا أجهزة التنفس الاصطناعي، اليوم الثلاثاء، عن جسد ناشط الحراك، ليتم التأكد من وفاته بشكل كلي.

وأضافت المصادر نفسها، أن العتابي توفي سريريا قبل أسابيع، لكن أطباء المستشفى قرروا ربط جسده بأجهزة التنفس الاصطناعي بحثا على القليل من الأمل في محاولة إنقاذ الضحية من الموت.

هذا وأكد عبد الصادق البوشتاوي محامي معتقلي الحراك أنه تلقى اتصالا هاتفيا من أخ الضحية الذي كان متواجدا بالمستشفى العسكري بالرباط، وأكد له خبر استشهاد عماد العتابي بصفة رسمية.

وأكد البوشتاوي أن عائلة “الشهيد عماد العتابي”، رفضت تسلم جثته حتى تعرف الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، وكذلك من كان وراء إصابته في الرأس خلال احتجاجات 20 يوليوز الماضي بالحسيمة.

أمضال بريس: كمال الوسطاني

 

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *