وقفة تنديدية بقرية “تمتتوشت” مع استمرار الاعتقال في حق معتصمي الأرض

شهدت قرية “تمتتوشت” إقليم تنغير جهة درعة تافيلالت، يوم الأربعاء 24 يناير 2018، وقفة
تنديدية جراء الاعتقالات التي تطال معتصمي تمتتوشت، مع المطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين بدون قيد أو شرط.
 
وتناولت جل مداخلات المحتجين موضوع الاعتقال والمتابعة في حق 12 معتقل شاركو في اعتصام دام لأكثر من 55 يوما أمام ورش بناء سد تودغى، كما نددوا بنزع أراضي قرية ت متتوشت لصالح بناء السد دون تقديم تعويض يليق بأرضهم التي سلبت منهم.
 
كما عرفت المحكمة الابتدائية بوارزازات يوم الإثنين، 22 يناير 2018، أولى جلسات محاكمة معتقلي تمتتوشت، ستة منهم في حالة اعتقال بسجن وارزازات، وستة آخرين متابعين في حالة سراح، وقررت المحكمة الابتدائية بأمر من دفاع المتهمين، واستجابة لملتمساتهم بتأخير الجلسة لإعداد الدفاع، حيث تم تأجيل الجلسة إلى 29 يناير 2018 .
 
في ما يؤازر سبعة محامون معتقلي تمتتوشت المتابعين بتهم “التجمهر المسلح وإهانة الموظفين وممارسة العنف عليهم وكذا تهمة العصيان”، ويتعلق الأمر بكل من عبدي رشيد، غرمين ياسين، علوط محمد، موحدا باسو، زعبيط براهيم، وراهو باسو في حالة إعتقال، في ما تم متابعة إيطو أودوح، غرمين حسين، بامو موحى، زلماط حسن، وكروس محمد في حالة سراح، بالإضافة لزايد تقريوت، الكاتب العام الإقليمي للنقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين بتنغير.
يشار إلى أن اعتقال ومتابعة 12 شخص من معتصمي قرية تمتتوشت يعود ليوم الأربعاء، 10 يناير 2018، الذي عرف إنزالا أمنيا قويا لفض اعتصام الساكنة الذي دام أكثر من 55 يوما فوق جبل مطل على مشروع بناء سد تودغى، مطالبين بإنصاف الساكنة المتضررة وتعويضهم على أراضيهم التي ستغمرها المياه جراء مشروع بناء السد.
تنغير: حميد أيت علي “أفرزيز”

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يرد على “الغنوشي” ويجدد دعوته لإعادة بناء “الاتحاد المغاربي”

تابع التجمع العالمي الأمازيغي، المواقف الأخيرة التي عبر عنها راشد الغنوشي، رئيس مجلس النواب التونسي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *