”العالم الأمازيغي” تستمع لقرائها في منتدى ابن رشد

نظمت جريدة “العالم الأمازيغي “بالشراكة مع مركز ابن رشد للدراسات صباح اليوم الأحد 30 يونيو2013 بأحد فنادق الرباط لقاءا تواصليا مع مجموعة من قراء الجريدة وذلك لتبادل وجهات النظر والاستماع إلى أرائهم وانتقاداتهم وكدا اقتراحاتهم وتصوراتهم لمستقبل الجريدة الامازيغية الشهرية.

وفي هذا السياق قال ساعيد الفراوح عن هيئة تحرير جريدة” العالم الامازيغي “بأن قراء الجريدة حضروا من مناطق المغرب وعبروا عن تصوراتهم و تطلعاتهم فيما يتعلق بمستقبل الجريدة كما قاموا بتقييم العمل الإعلامي للجريدة على مدى سنوات وتشخيص ما بدا لهم من إيجابيات ونواقص وأضاف الفرواح بأن الحاضرون تقدموا بمجموعة من الاقتراحات أثناء النقاش والتي تروموا إلى جعل مضمون المنبر الامازيغي الوحيد بالمغرب وخط تحريرها في مستوى تطلعاتهم،

وعموما كان تقييم قراء الجريدة إيجابيا في مجمله يضيف الفرواح وأن ما يطلعون إليه مرتبط بإرادة الدولة المغربية والمؤسسات ذات العلاقة بالعمل الصحافي والتي يتوجب عليها توفير الدعم اللازم من أجل الارتقاء بالعمل الصحافي الامازيغي المهدد بالاندثار خاصة وأن مجموعة من الجرائد الأمازيغية توقفت عن الصدور بسبب غياب الدعم الحقيقي في ظل دسترة الامازيغية وهو ما يفرض ليس فقط التعامل بالمساواة بين المنابر الاعلامية الامازيغية ونظيرتها الوطنية وإنما يتوجب على الدولة سن سياسة التميز الايجابي لصالح الإعلام الامازيغي عن عقود التهميش والحكرة حسب تعبير نفس المتحدث.

من جانبه قال عبد الصمد عياش المكلف بالدراسات في مركز ابن رشد بأن المركز دأب على تنظيم مثل هده اللقاءات بين نخبة من القراء و طاقم الجرائد التي يتابعونها، ويضيف بأن هدا البرنامج يهدف إلى تطوير مواد الجريدة شكلا ومضمونا، ”ونتوخى أيضا من المشروع توسيع قاعدة القراء، وتشجيع القراءة بالمغرب”، وفي هذا السياق أضاف عياش بأن هذا اللقاء يأتي في إطار مشروع تطوير الصحافة المدينة والذي شرع مركز ابن رشد في الاشتغال عليه منذ 2010، وأضاف ”أعتقد أن مثل هذه اللقاءات التي ننظمها تعود بالفائدة الكبيرة على الجرائد التي تستمع إلى اقتراحات وانتقادات وملاحظات قرائها، ويعتبر أيضا لحظة للقاء بين الصحفي والقارئ وهي لحظة نادرا ما تحصل بالمغرب”.

يذكر أن مركز اابن رشد سبق وأن نظم مثل هده اللقاءات مع مجموعة من الجرائد الوطنية وبعض المواقع الإكترونية.
 

الرباط ــ منتصر إثري
 
 
 
 
 
 

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يُغرد بـ”تيفينياغ”

نشر وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، سلسلة من الدراسات الأنثروبولوجية التي تهدف إلى توثيق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *