أخبار عاجلة

أمازيغ المزاب ينددون بعنصرية النظام الجزائري ويعلنون خارطة طريق بمطالبهم لوضع حد للتمييز العنصري

أعلن أمازيغ المزاب عن خارطة طريق للخروج من أزمة فقدان المزابيين للثقة في السلطة الجزائرية ورد في ديباجتها ما يلي:

نحن المواطنون المزابيون الأمازيغ الأحرار السكان الأصليين لمنطقة امزاب، الذين لا يقبلون أية وصاية ولن يتنازلوا عن حقهم في التمتع بمواطنتهم كاملة، وأمام سياسة الميز العنصري المطبقة على المزابيين منذ الإستقلال إلى يومنا هذا، والموثقة بالصور وشرائط الفيديو خلال الأحداث الأخيرة، حيث لم يكتفي ممثلوا السلطة الجزائرية من أمن وإدارة وقضاء بعدم القيام بمسؤوليتهم الأولى، وهي حماية المواطن وممتلكاته كما تنص عليه المادة الرابعة والعشرون من الدستور الجزائري، بل تجاوزوا الأمر إلى ممارسة عنصرية للميز العنصري في خرق سافر للقوانين الوطنية الجزائرية خاصة المادة السابعة والعشرين من الدستور، وكل المواثيق والعهود الدولية التي تعتبر الميز العنصري جريمة ضد الإنسانية.

 وتجسد ذلك خلال الأحداث الأخيرة في دعم ممثلي السلطة الجزائرية للعصابات الإرهابية في اعتداءاتها وجرائمها ضد المزابيين العزل المسالمين، مما ترتب عنه حصيلة ثقيلة من الخسائر في الأرواح والممتلكات، وخاصة استشهاد خمسة مزابيين اغتيلوا بطرق بشعة وهم يدافعون عن أرواح وممتلكات ذويهم، وكذلك المئات من الجرحى والملايير من الخسائر المادية، وتدنيس المقابر وتحطيم المقامات والأضرحة الأثرية التاريخية. وبالرغم من أن المزابيين كانوا ضحايا للأحداث المبرمجة إلا أن السلطة الجزائرية وفي خطوة غير متوقعة، أصرت على ممارسة الميز العنصري ضدهم، وذلك بفبركة القضايا وتلفيق التهم الخطيرة ضد الشباب المزابي.

كما أكد المزابيين الأمازيغ أنه لا حوار ولا مسامحة ولا مشاركة في أي انتخابات جزائرية إلا حين تتحقق المطالب التالية:

_ تقديم اعتذار رسمي من السلطة الجزائرية للمزابيين، جراء الجرائم المقترفة من ممثليها في وادي مزاب من أمن وقضاء وإدارة.

_ إجراء تحقيق شامل من طرف خبراء أمميين في أحداث المزاب المتكررة.

_ توقف السلطة نهائيا عن التدخل في هيئاتنا العرفية التقليدية وسحب مخبريها منها.

_ تدريس اللغة المزابية والمذهب الإباضي كمواد إجبارية في المدارس الرسمية في وادي مزاب.

إرجاع التسميات الأمازيغية إلى قصور وساحات وأحياء وشوارع وادي مزاب

_ إسترجاع أراضي المزابيين المغتصبة منذ الإستقلال سواء كانت أراضي حبوس أو أراضي العشائر أو أراضي الخواص.

_ إنشاء تجمعات سكانية خاصة بالمزابيين في شكل قصور

_ التطبيق الحازم لقانون تجريم الممارسات العنصرية

_ متابعة ومعاقبة المجرمين المتورطين في الأحداث ضد المزابيين خاصة القتلة مهما كان عددهم.

_ متابعة ومحاسبة رجال الشرطة والقضاة والإداريين المتورطين في ممارسة العنصرية ومعاقبتهم مهما كانت مناصبهم.

_ إطلاق سراح المزابيين الموقوفين بعد مدة من الأحداث بطريقة تعسفية عنصرية والملفقة ضدهم اتهامات خطيرة.

_ إطلاق سراح الشاب محمد بابا نجار السجين الرمز “منديلا مزاب” من ضحايا تطبيق سياسة الميز العنصري على المزابيين.

_ وضع حد نهائي لعنصرية التوظيف الإداري  والإقصاء الفاضح للمزابيين من المناصب.

_ تعويض جميع المتضررين نتيجة الأحداث من أصحاب مساكن، وتجار وحرفيين وصناعيين وفلاحين وذوي الإعاقات تعويضا عادلا منصفا.

_ الإعفاء الضريبي لسنة 2013-2014، نظرا لتوقف النشاط التجاري لأكثر من ثلاثة أشهر.

شاهد أيضاً

كتاب جماعي عن الحراك الجزائري من وجهة نظر ثقافية

صدر حديثا عن دار الألمعية في الجزائر كتاب جماعي، يتناول موضوع الحراك الجزائري من وجهة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *