فوز الليبراليين في انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في ليبيا

كشفت النتائج الأولية لانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الجديد في ليبيا بداية مارس الحالي عن فوز ليبراليين، في العاصمة طرابلس وبنغازي. وأعلنت مفوضية الانتخابات، منذ فاتح مارس، النتائج الأولية للعملية التي اقتصرت على انتخاب 47 من أصل 60 عضوا في الهيئة بسبب مقاطعة الأمازيغ والطوارق والتبو للإنتخابات،ومن المقرر أن تعلن النتائج النهائية بعد أسبوعين بحيث يمكن للمرشحين الطعن في النتائج في مهلة اثني عشر يوما، حسب ما ذكرت مفوضية الانتخابات.

وأوضح رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات نوري العبار في مؤتمر صحفي قبل تقديم استقالته أن الاقتراع لم يتم في 93 مكتبا من أصل أكثر من 1600 لدواعٍ أمنية، وبسبب أعمال عنف رافقت الاقتراع في عدد من المناطق. ومع أن الأحزاب السياسية لم تشارك رسميا في الاقتراع في 20 فبراير، فإن مراقبين ليبيين قالوا إن النتائج الأولية تشير إلى فوز شخصيات ليبرالية، وعلاوة على 11 مقعدا لم يتم إجراء الاقتراع بشأنها لدواع أمنية، لم يتم انتخاب المقاعد المخصصة للأمازيغ بسبب مقاطعتهم للانتخابات. وسيقرر المؤتمر الوطني العام، أعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد، مصير المقاعد الـثلاثة عشر التي لم يتم انتخاب شاغليها، بحسب ما أوضحت المفوضية. ومن المقرر أن تضم الهيئة التأسيسية 60 عضوا يمثلون بالتساوي أقاليم ليبيا التاريخية الثلاثة، وهي برقة وفزان وطرابلس.

المصدرRT بتصرف

شاهد أيضاً

“الأمن الرقمي وحماية الطفولة” محور ندوة علمية بمدينة بن جرير

قارب مشاركون في ندوة علمية نظمت، مؤخرا، ببن جرير، موضوع “الأمن الرقمي وحماية الطفولة”، وسبل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *