الجزائر تعتقل مجددا وتمنع متظاهرين ضد ترشح بوتفليقة

أوقفت الشرطة الجزائرية أربعين شخصا اليوم الخميس 06 مارس في تظاهرة وسط العاصمة الجزائر ضد ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة. وذكرت مصادر حقوقية جزائرية أن من بين الموقوفين رئيس “حزب جديد” جيلالي سفيان المنسحب من انتخابات الرئاسة، وحسن فرحاني الناشط في جمعية “إس أو إس مفقودين” التي تبحث في مصير مفقودي الحرب الأهلية بالجزائر.

وأشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن حوالي ثلاثمائة شرطي حاصروا عشرات المحتجين الذين رفعوا شعارات تندد بترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يعاني من مشاكل صحية منذ أبريل الماضي. وكانت حركة “بركات” قد دعت الشعب الجزائري إلى التظاهر ضد قرار بوتفليقة بالترشح لولاية رابعة منذ يوم السبت الماضي، واعتقلت الشرطة عددا من المتظاهرين.

روسيا اليوم

شاهد أيضاً

القناة الامازيغية الجزائرية تطلق مبادرة “الغابة تستغيث”

اعلنت المديرية العام للإذاعة الجزائرية في بيان لها يوم الثلاثاء 15 يونيو أنها ستطلق السبت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *