روسيا تعلن أن الوضع في ليبيا على حافة حرب أهلية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تدعو طرابلس إلى إطلاق حوار وطني واسع بدعم المجتمع الدولي، من أجل تسوية الوضع في ليبيا التي أصبحت على حافة حرب أهلية جديدة. وقال لافروف في مؤتمر دولي مكرس للوضع في ليبيا عقد في روما يوم الخميس 6 مارس، إن عدم الاستقرار المزمن وأخطار تفكك البلاد يعيق تطبيع الوضع السياسي الداخلي، مشيرا إلى استمرار نشاط تشكيلات مسلحة غير حكومية على خلفية تعثر بناء مؤسسات الدولة وتعزيز الجريمة العابرة للقارات.

وأكد الوزير الروسي على أهمية إقامة حوار وطني يشمل كافة فئات المجتمع وجميع القوى السياسية والإقليمية، مضيفا أن أجندة هذا الحوار يجب أن تشمل كل المسائل السياسية الأساسية. ودعا لافروف المجتمع الدولي إلى حث مختلف القوى السياسية في ليبيا على الحوار من أجل إجراء إصلاحات سياسية ووضع دستور وضمان أمن البلاد وتأمين حدودها. كما أكد وزير الخارجية الروسي على أهمية العمل على نزع سلاح قوات الثوار ودمجها في صفوف الجيش وقوات الأمن وتأكيد قرارات قمة مجموعة الثماني لعام 2013 بشأن تعزيز قوات الأمن الليبية وإكمال عملية الانتقال إلى الديمقراطية وتنمية الاقتصاد الليبي. وذكر أن موسكو مستعدة للتعاون مع الحكومة الليبية في هذه المجالات من أجل إعادة إعمار البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن انتخاب هياة صياغة الدستور الليبي مؤخرا كرس من الإنقسام الذي تعرفه ليبيا، إذ أقصي منها الأمازيغ والطوارق والتبو بسبب رفض بقية أطراف المؤتمر الوطني الليبي الاعتراف بغير اللغة والهوية العربية لليبيا.

عن RT. بتصرف

شاهد أيضاً

الأمازيغ والتبو يُصعّدان ضد مسودة الدستور الليبي

عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا والحراك الوطني لشباب الطوارق والتبو عن رفضهم الاستفتاء على مسودة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *