البرلمان الليبي يصوت لتمثيل الأمازيغ في هيأة صياغة الدستور

صوت المؤتمر الوطني الليبي يوم الثلاثاء 11 مارس على إجراء تعديل دستوري بما يتيح للمكونات الثقافية المشاركة في لجنة الستين (لجنة صياغة الدستور الليبي) حيث صوت لصالح التعديل مائة وخمسة وعشرين عضوا، وقد قاطع الأمازيغ والطوارق والتبو انتخابات هيأة صياغة الدستور الليبي التي أجريت في العشرين من فبراير الماضي، احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم والمتمثلة بالأساسا في تعديل المادة ثلاثين من الإعلان الدستور بما يمكن من إقرار حقوق المكونات اللغوية والثقافية لليبيا بالتوافق، كما يطالب الأمازيغ  بدسترة لغتهم في الدستور الليبي كلغة رسمية، بالإضافة إلى التوافق حول هوية الدولة واسمها ونشيدها وعلمها.

وفي انتظار رد المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا الذي لم يصدر لحدود الآن على قرار المؤتمر الوطني الليبي، يبقى مستقبل ليبيا غامضا في ظل صيحات دولية تحذر من حرب أهلية وتدعوا للحوار بين كل الأطراف وبناء ليبيا ما بعد الثورة بالتوافق بين الجميع.

شاهد أيضاً

ليبيا.. رئيس الحكومة يعلن عن فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها

أعلن رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، يوم أمس الأحد، عن فتح الطريق الساحلي الرابط ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *