سفير بريطانيا يلتقي أمازيغ نالوت ويحثهم على المشاركة في صياغة الدستور

 

قام السفير البريطاني بليبيا رفقة وفد من السفارة بزيارة إلي مدينة نالوت الأمازيغية الليبية يوم السبت 22 مارس، وتم استقبالهم بمنى المجلس المحلي لنالوت حيث عقدوا اجتماعا معرئيس وأعضاء المجلس ومجلس الحكماء والشوري، ومديريه الأمن بنالوت، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني، كما قاموا بعد الاجتماع بزيارة لكلية التربية ومتحف الدايناصورات والمدينة الأثرية بنالوت.

هذا وقد عبر السفير البريطاني عن استعداد بلاده لدعم المنطقة في مجالات عدة منها التنمية والاستقرار والتعليم وإنشاء مراكز للغة والعمل البلدي، كما أعرب عن كون بلاده بصدد مراجعة استمارات ألفين من شباب ليبيا، بغرض تدريبهم في بريطانيا، وكون الحكومة البريطانية ستعمل على ضمان أن يكون هؤلاء من جميع مناطق ليبيا بما فيها جبل نفوسة(مناطق الأمازيغ)، كما صرح السفير البريطاني لأمازيغ نالوت عن عودة شركة بريتش بترليوم (BP) التي كانت تنقب على النفط بين نالوت وغدامس قريباً للتنقيب بعد أن غادرت لدواعي أمنية.

وفيما يتعلق بلجنة صياغة الدستور الليبي أكد السفير البريطاني على أن الأمازيغ يجب أن يشاركوا في لجنة الستين ويختاروا ممثليهم بعناية، وإذا وصلت الأمور لممر مسدود أثناء كتابة الدستور يمكن أن يحتكموا للأمم المتحدة، التي ستقرر من هو الطرف الذي لا يتقيد بمعايير الأمم المتحدة للحقوق الثقافية واللغوية وحقوق الإنسان. حيث قال السفير أنه يعتقد أن الأمازيغ في الوضع الحالي قرروا أنهم خسروا المباراة فبل أن يلعبوها.

من جانبه قال رئيس المجلس المحلي الأستاذ صالح ورغ أن التاريخ يقول أن الأمازيغ لن يحصلوا على حقوقهم إذا دخلوا الانتخابات بدون ضمانات، لأن المشكلة تكمن في تطرف الجانب الآخر وعقلياتهم الرافضة لحقوق الأمازيغ. 

د.عادل عسكر

شاهد أيضاً

مباراة الحسنية بقُمصان مكتوبة بـ”تيفيناغ” تأتي تخليدا للذكرى العاشرة للاعتراف بالأمازيغية

أكد مصدر من داخل فريق حسنية أكادير، أن مبادرة “تمزيغ” قمصان الفريق السوسي، تأتي في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *