أخبار عاجلة

المغرب يقاضي ناشطين بفرنسا يتهمون مدير مخابرات الرباط بـ”التعذيب”

بعد أن قام ناشطين بتقديم شكوى ضد مدير المخابرات المغربية اتهموه فيها بممارسة “التعذيب”، ومحاولة استدعاء مدير المخابرات المغربية المعروفة اختصارا ب (DST)  من قبل القضاء الفرنسي بمقر إقامة السفير المغربي في باريس في وقت سابق، ما أدى إلى أزمة ديبلوماسية بين الرباط وباريس، رفعت وزارة الداخلية المغربية دعوى قضائية في فرنسا ضد النشطاء الذين يقاضون مدير المخابرات المغربية في مزاعم تعذيب.

وأوضحت الوزارة أن دعوى مضادة رفعت ضد هؤلاء الذين يحاولون مقاضاة مسؤولين مغاربة في “ادعاءات تعذيب غير صحيحة، وذكرت في بيان أصدرته في وقت متأخر يوم الثلاثاء 25 مارس أن “وزير الداخلية يدين التحريض الفاضح الذي قام به أفراد أدانتهم المحاكم المغربية المختصة بوقائع ثابتة مرتبطة بالنصب والاحتيال والاتجار الدولي في المخدرات.”

ويأتي الإجراء القانوني في إطار خلاف دبلوماسي نادر بين المغرب وفرنسا على خلفية هذه القضية، دفع المملكة إلى تعليق التعاون القضائي مع باريس واستدعاء السفير الفرنسي للتشاور.

وبدأت التوترات بين الرباط وباريس الشهر الماضي عندما حاولت الشرطة الفرنسية استجواب رئيس المخابرات المغربي خلال زيارة لباريس في مزاعم تعذيب.

فرانس 24/ رويترز/أمادالبريس

شاهد أيضاً

وزيرة الخارجية الليبية تزور الرباط وتشيد بالدبلوماسية المغربية المحايدة في الملف الليبي

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الجمعة بالرباط، خلال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *