منع الإسم الأمازيغي “يونا” رغم قرار اللجنة العليا للحالة المدنية

رفضت مصلحة شؤون الحالة المدنية التابعة للقنصلية المغربية بمدينة أنفرس البلجيكية تسمية وتسجيل ابنة السيد عيد الإله السعيدي بالإسم الأمازيغي يونا، وقد عبرت الشبكة الأمازيغية في بلاغ لها عن استيائها وقلقها الشديدين، من استمرار وتواتر مصالح وزارة الداخلية في منع الأسماء الشخصية الأمازيغية رغم جوابها عن شكايات سابقة مفادها” عدم وجود أي لائحة صادرة عن وزارة الداخلية لفائدة ضباط الحالة المدنية تتضمن أسماء شخصية تلزم المواطنين التقيد بها” سواء داخل المغرب أو خارجه.وطالبت ذات الجمعية السلطات المغربية بالتدخل لتسجيل الاسم الشخصي “يونا” إبنة السيد عبد الاله السعيدي، بسجلات الحالة المدنية في انفرس البلجيكية بدون قيد أو شرط. إلى جانب تنفيذ الالتزامات الدولية للمغرب في مجال احترام حقوق الإنسان كاملة دون أي تجزيء لها، ومنها التوصيات الصادرة عن اللجنة الأممية الخاصة بمناهضة كافة أشكال التمييز العنصري، والتي تدعو فيها اللجنة الأممية صراحة الدولة المغربية إلى احترام جميع الحقوق الضامنة للكرامة ومنها حق اختيار وتسجيل الأبناء بأسماء أمازيغية دون قيد أو شرط، وإلى جانب ذلك شددت الشبكة الأمازيغية على ضرورة مراجعة وإلغاء كافة القوانين والتشريعات المكرسة للتمييز العنصري بالمغرب، وتبني سياسات عمومية واضحة من شأنها تجاوز الارتباك الحاصل لذا الحكومة والبرلمان في تفعيل مضامين الدستور ذات الصلة بمجال الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية.

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *