التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر يشترط إشراف الأمم المتحدة على التفاوض بين الأمازيغ والنظام الجزائري

ندد التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر في بيان توصل موقع أمادال بريس بنسخة منه وموقع بإسم مندوبه بهذا البلد “سكوتي خضير” بالتصرفات العنصرية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الجزائرية في ولاية غرداية ضد أمازيغ أمزاب, ودعا السلطة الجزائرية لأن تلتزم بالمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها، وأن تحترم الإنسان الأمازيغي، كما عبر بيان المنظمة الأمازيغية الدولية عن أن أمازيغ الجزائر لن يقبلوا بأي شكل من أشكال التميز العنصري ضدهم.

كما شدد ذات البيان على أن شعب أمازيغ أمزاب هو الشعب الأصلي لهذه المنطقة الذي لا يقبل أي مصالحة، ولا تنازل عن ممتلكاته وأراضيه، وأن كل تفاوض يجب أن يكون بإشراف الأمم المتحدة أو الإتحاد الأوروبي وهذا بعد السماح للجنة الأمم المتحدة للتحقيق وتقصي الحقائق في تجاوزات الأجهزة الأمنية في أحداث بريان, لقرارة, غرداية ومليكة.

وطالب التجمع العالمي الأمازيغي بذات البيان الإتحاد الأوروبي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة حقوق الشعوب بالأمم المتحدة بأن تقوم بعملها، وذلك بالضغط على السلطات الجزائرية لكي تقر بحقوق الشعوب الأصيلة وترسم الأمازيغية في دستورها.

شاهد أيضاً

الجزائريون يحتفلون بالسنة الأمازيغية.. احتفالات وطنية ذات رمزية قوية

أصبح عديد الجزائريين في السنوات الاخيرة يحيون ويحتفلون بيناير رأس السنة الامازيغية الذي اصبح يلم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *