الفنان الأمازيغي عزيز الشامخ بين الحياة والموت وسينقل لأكادير

توقف قلب الفنان الأمازيغي قائد مجموعة إزنزارن عزيز الشامخ عن النبض صباح يومه الجمعة 11 أبريل وتم إدخاله لغرفة العناية المركزة قبل أن يعود للنبض من جديد بالمستشفى العسكري بالرباط، وتأزمت حالة الفنان الصحية ومن المنتظر حسب مصدر مقرب صرح لأمدال بريس أن يتم نقل عزيز الشامخ إلى مدينة أكادير في سيارة إسعاف من قبل زوجته السيدة زاينة همو التي تنتظر تسليمه لها، بعد أن صارت مغادرته للحياة مسألة وقت فقط حسب أطبائه.

هذا وقد سرى حزن عميق في أوساط النشطاء الأمازيغ وزملاء الفنان ومحبيه الذين يتداولون منذ صباح اليوم خبر وفاة الفنان الأمازيغي، كما يتبادلون التعازي فيما بينهم، رغم أن الفنان الأمازيغي لم يمت بعد ولم يتم تأكيد خبر وفاة الفنان الأمازيغي بشكل نهائي، وهو الذي عانى في الأونة الأخيرة من مرض السرطان وانتقل مؤخرا لمتابعة علاجه بالمستشفى العسكري بالرباط، قبل أن تتأزم حالته الصحية اليوم بشكل صعب.

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.