أحكام قاسية في حق نشطاء أمازيغ بإيميضر

أدانت محكمة الاستئناف بورزازات الجمعة الماضية نشطاء من إميضر في الجنوب الشرقي ينتمون لحركة على درب 96 التي تتزعم إحتجاجات السكان بالمنطقة، وهم عبد الصمد مادري، إبراهيم الحمداوي وموجان عمر بثلاث سنوات سجنا نافذة، لكل واحد منهم.

وكان درك إميضر قد اعتقل النشطاء الثلاثة حين كانوا في طريقهم إلى معتصم الساكنة بجبال الالبان فاتح مارس الماضي، بتزامن مع زيارة السفير الألماني ميشيل والتر لدوار انونيزم بالمنطقة لإعطاء انطلاق مشروع.

وكان النشطاء الثلاثة إلى جانب ساكنة المنطقة الأمازيغية يعتصمون منذ سنوات قرب منجم بالمنطقة للمطالبة بمجموعة من الحقوق الإجتماعية والإقتصادية.

وتوبع النشطاء المعتقلين بتهم جنائية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية، اقتحام منجم إميضر ليلا، وسرقة معدن الفضة من منجم إميضر ليلا وترويجه، ثم التجمهر بدون ترخيص، وقطع الطريق العمومية ثم عدم الامتثال لدورية الدرك الملكي.

شاهد أيضاً

انطلاق أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان

انطقت اليوم الاثنين 14 يونيو، بالرباط، أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *