أخبار عاجلة

سود أمازيغ ينتفضون ضد عنصرية البيض

قام مجموعة من السكان السود بدوار امي نتاثلت جماعة ابن يعقوب التابعة لقيادة أقايغان بإقليم طاطا جنوب المغرب، بتوجيه شكاية إلى المسؤولين والصحافة حول ما اعتبروه ممارسات عنصرية ضدهم بسبب لونهم من قبل مجموعة من البيض، محذرين من مغبة استمرار الممارسات التي تعود لعصر العبيد، من محاولات الإذلال والإظطهاد الممنهج والقهر والتجريح.

نص الشكاية

الموضوع : شكاية عاجلة تمس الكرامة الإنسانية إثنيا وتواجدا جغرافيا تستوجب التدخل السريع .
سلام تام بوجود مولانا الإمام،
وبعـــد :
علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه نتقدم إليكم بالنيابة على الموقعين على العريضة المرافقة للشكاية، أن نخبركم بأننا اتخذنا سبيل القانون وضبط النفس إزاء بعض الممارسات الشاذة والمغرضة لكل من المشتكى بهم أعلاه، الهدف منها إيقاظ الفتنة العرقية وتوريط مختلف سكان البلدة في أتون العنصرية وما تلفظوا به جهارا نهارا أمام مرأى ومسمع الجميع من قبيل ” إسوقين”، أي العبيد الذين يتداولون في سوق النخاسة وربطوا أصلهم – وهذا هو الخطير في الأمر- بأكادير نتسنت المعروف تاريخيا بسوق النخاسة إلى حدود عشرينات القرن الماضي، وما رافق ذلك من تجريح وإهانة لكرامة السكان السود وأثار حفيظتهم في هذا الشأن من جهة، ومن جهة أخرى اعتبروا السكان البيض من غير فخذتهم غريبي الهوية بالدوار، ووصل بهم الأمر إلى التهديد بالتهجير والعودة بل والبحث عن موطنهم الأصلي، ولا يحق لهم التدخل في شؤون الدوار بل عليهم الخضوع والاستسلام لمشئية هؤلاء النبلاء أو الإقطاعين الجدد إن صح التعبير، إلا لمن رغبوا في ذلك وزكوه فهل نحن في جماعة ترابية يسود فيها قانون غير القانون المغربي والدستور المغربي ودولة الحق والقانون وحقوق الإنسان المعمول بها وطنيا ودوليا؟
نعم نعاني الأمرين في صمت ولا نرغب في فتح ملف ساخن كهذا في مغرب القرن 21 فمن جملة ما نعانيه على اعتبار أننا ضعفاء مساكين لا حول لنا ولا قوة إلا بالله نعاني ما يلي :
• 
اضطهاد ممنهج ضد كل رافض للإذلال وخارج عن طاعة هذه الشرذمة التي مازلت تمارس القهر والتجريح في حق بسطاء الدوار .
• 
زرع تفرقة وسيادة الفكر الإثني والعرقي بين الساكنة.
• 
محاولتهم الضغط على المؤذن المتكررة للخروج من ،داء واجباته التطوعية داخل المسجد بعد صدور الأمر المولوي بضرورة صرف منح للمؤذنين على الصعيد الوطني بمجرد كونه أسود اللون .
• 
باعتبار أنفسهم أسياد وأكابر الدوار لا يحق لغيرهم تسيير الشؤون العامة ( المسجد ومرافقه…)، وهذا ما فجر الصراع وأخرجه من نطاقه المحدود إلى جعل القضية قضية وجود على الأرض وعنصرية لمن يعيش في هذه الأرض وما رافق ذلك من إهانة لكرامة عامة الناس .
• 
سيطرة بعض هؤلاء المشتكى بهم و الذين يعتبرون أنفسهم أصليين على بعض مفاصل الشأن العام المتوارث، جعلهم يضربون عرض الحائط مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص والأهلية في إسناد بعض الوظائف المحلية واعتماد المعايير المزدوجة في ذلك، مع العلم أن بعض هؤلاء السكان العوام لديهم رسوم إثبات تدل على استقرارهم بدوار من تاتلت بجماعة ابن يعقوب لأزيد من ستة قرون خلت.
• إفشال جميع المبادرات التي تصدر عن غيرهم والهادفة إلى الرقي بالخدمات المقدمة لجميع الساكنة دون تمييز (نذكر على سبيل المثال إفشال مشروع الجرار متعدد الخدمات الذي استفادت منه جمعية تيفاوين من  INDH)، ونحن نحمل المشتكى بهم كامل المسؤولية في هذا الإطار والسبب في ذلك كون رئيس الجمعية أسود اللون من نفس الدوار .
• 
عرقلتهم لنا الدائمة من الاستفادة من دار الضيافة المتواجدة بالدوار في إطار الأنشطة الثقافية التي تقام بصفة دورية ورفضهم التام السماح لنا من بناء دار للضيافة أخرى يستفيد منها الجميع دون تمييز .
• 
وقوفهم الدائم إلى جانب العرقلة والتشويش وإثارة النزاعات عوض المساهمة في البناء والتنمية المستدامة خدمة للصالح العام نزولا عند المبادرات الملكية السامية .
• 
محاولاتنا الدائمة والمتكررة لرأب الصدع بيننا وبين هؤلاء وتخطي هذه الأفكار المتحجرة التي أكل عليها الدهر وشرب لكن بدون جدوى .لأجــــــل كــــل هــذا نطالــــــــب بما يلـــــــــــــي:
– 
ضرورة أن تتولى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهام المنوطة بها في تسيير المساجد بإمي نتاتلت، حفاظا على حرمتها من الفتن التي يبغي البعض افتعالها بين الحين والآخر وكذلك حفاظا على اللحمة الجماعية للساكنة.
– 
أن يفعل القانون الخاص بالعنصرية المنصوص عليه دستوريا حفاظا للكرامة الإنسانية .
– 
رد الاعتبار للجمع الساكنة ممن طالهم التجريح والإقصاء بيضا كانوا أو سود .
– 
ضرورة تحريك المساطر الإدارية ضد هؤلاء الأشخاص فيما يتعلق بأراضي الجموع كي يستفيد منها الجميع بدون استثناء في البناء و الفلاحة .وعلى كل معذرة عن الإطالة نناشدكم التدخل العاجل لوضع حد لهذه الممارسات اللاأخلاقية الشاذة، ووضع الملف لذا الجهات المختصة للنظر في النازلة موضوع الشكاية وتحريك المساطر الإدارية والقانونية المعمول بها في هذا الشأن .في الأخير تقبلوا فائق التقدير والاحترام .ملحوظة :نسخة من هذه الشكاية موجهة إلى كل من :
– 
قائد قيادة اقا يغان.
– 
رئيس دائرة فوم زكيد.
– 
عامل صاحب الجلالة باقليم طاطا .
– 
والي جهة كلميم السمارة
– 
مندوبية الأوقاف و الشؤون الإسلامية.
– 
وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية .
– 
وزارة العدل و الحريات .
– 
المجلس الوطني لحقوق الإنسان.
– 
و بعض الجمعيات و المنظمات الحقوقية .

المرفقـــــــــــــــــــــــــــــــات :
– 
عريضة بأسماء الموقعين

 

شاهد أيضاً

“العالم الأمازيغي” تعزي في وفاة قيدوم الصحافة المغربية خالد الجامعي

ببالغ الحزن والأسى تلقينا في جريدة “العالم الأمازيغي” خبر وفاة الصحفي خالد الجامعي، صباح اليوم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *