عاجل.. المعتقلين السياسيين الأمازيغ يقاطعون الإحصاء العنصري

في رسالة توصل بها موقع أمدال بريس من المعتقلين السياسيين للحركة الثقافية الأمازيغية الذين يقضون سنتهم السابعة في سجن تولال بمدينة مكناس، أكد كلا من مصطفى أوسايا وحميد أوعضوش على أنهما قاطعا الإحصاء العام للسكان بالمغرب.

حميد أوعضوش ومصطفى أوسايا أكدا على أنهما قاطعا الإحصاء العام للسكان بسبب عنصرية الإحصاء وأحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط المشرف عليه، واحتجاجا على استمرار اعتقالهم.

يأتي هذا في ظل مواصلة الأمازيغ حملة مقاطعة الإحصاء العام للسكان بالمغرب، ومن المنتظر حسب مصادر أمادال بريس أن يصدر بيان مشترك بين عدد من الإطارات الأمازيغية بالمغرب يؤكد على مقاطعة الأمازيغ للإحصاء، على عكس ما يحاول بعض المرتبطين بأحمد الحليمي ترويجه، رغم أن هناك إجماع على مقاطعة الإحصاء داخل الحركة الأمازيغية بالمغرب، ولم يصدر عن ولو جمعية أمازيغية واحدة ما يفيد بعدم مقاطعة الأمازيغ للإحصاء بل بالعكس صدرت عشرات البيانات تدعوا لمقاطعة الإحصاء نظرا لعنصريته وخالفته للمعايير الأممية إلى جانب إشراف الحليمي عليه المتهم من قبل الأمازيغ بالعنصرية وتزوير نسبتهم في إحصاء سنة 2004.

 جدير بالذكر أن الإحصاء العام للسكان بالمغرب يتواصل بشكل فاتر حسب وسائل إعلام مختلفة في ظل تفاجؤ المندوبية السامية للإحصاء بمقاطعة قطاعات عريضة وفئات مختلفة من المواطنين المغاربة، وهي المقاطعة التي فرضت نفسها حتى على الإعلام الرسمي المغربي خاصة القناة الثانية التي خصصت فقرة لها في إحدى نشراتها الإخبارية وصورت بوضوح المواطنين وهم يرفضون فتح أبواب بيوتهم لباحثي الإحصاء.

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *