هيومن رايتس ووتش تراسل بنكيران حول التعذيب بالمغرب

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش رسالة إلى السيد رئيس الحكومةالمغربية، عبد الاله بنكيران، يوم الثلاثاء 09 شتنبر،  تحثه على معالجة حالات المعتقلين السياسيين، المسجونين بعد محاكمات غير عادلة، على حد وصفها، سواء المحكومين من قبل المحاكم المدنية أو المحكومين من قبل المحكمة العسكرية.

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى حالة عبد السلام لمادي، ابن مدينة العيون، الذي قدم أمام المحكمة المدنية، التي لم تأمر بإجراء تحقيق حول مزاعم تعرضه للتعذيب من قبل الشرطة أثناء التحقيق معه. فالمحكمة أدانته بناء على محاضر الشرطة، التي تبرأ منها و لم يمضي عليها. وترى المنظمة أن حالة عبد السلام تعد استمرار لنماذج الحالات التي يتم فيها إدانة المتهمين بناءا على دلائل اخذت تحث التعذيب وسوء المعاملة.

وأشادت مديرة منظمة هيومن رايتس ووتش الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيدة سارة لي ويستون ب ” استعداد المغرب لإنهاء محاكمة المدنين أمام المحكمة العسكرية” لكنها ذكرت أن “المحاكم، سواء أكانت مدنية أو عسكرية، لن تستطيع إقامة العدالة، إذا استمرت في إهمال مزاعم المتهمين بكون المسؤولين الأمنين يأخذون اعترافاتهم تحث التعذيب”.

ودعت هيومن رايتس ووتش السلطات المغربية إلى نقض الأحكام في كلتا الحالتين- كديم ازيك وعبدالسلام المودي- أو منحهم محاكمات مدنية جديدة، التي لا يجب أن تقبل أدلة الإدانة المتنازع بشأنها  إلى حين إجراء تحقيق في شكايات التعذيب والتزوير المقدمة من قبل المتهمين.

فرح الباز

شاهد أيضاً

انطلاق أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان

انطقت اليوم الاثنين 14 يونيو، بالرباط، أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *