نوبل للسلام لفتاة باكستانية نجت من رصاص طالبان

فاز كل من الهندي كايلاش ساتيارثي والباكستانية ملالا يوسف زاي بجائزة نوبل للسلام لعام 2014 لنضالهما في الدفاع عن حقوق الأطفال والمراهقين، حسب ما أعلن اليوم الجمعة رئيس اللجنة النرويجية لنوبل ثوربيورن ياغلاند.

منحت جائزة نوبل للسلام اليوم الجمعة مناصفة إلى الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي والهندي كايلاش ساتيارثي “لنضالهما ضد قمع الأطفال والمراهقين ومن أجل حق الأطفال في التعلم“.

وقال رئيس اللجنة النرويجية لنوبل ثوربيورن ياغلاند إن “الأطفال يجب أن يذهبوا إلى المدرسة وألا يتم استغلالهم ماليا“.

ويذكر أن الفتاة الباكستانية ملالا يوسف زاي كانت قد أصيبت في الرأس برصاصة أطلقها عليها أحد عناصر حركة طالبان قبل عامين لمطالبتها بحق الفتيات في التعليم.

وستقدم الجائزة التي تبلغ قيمتها حوالي 1,1 مليون دولار في أوسلو في العاشر من ديسمبر/كانون الأول الذي يوافق ذكرى وفاة السويدي ألفريد نوبل مخترع الديناميت الذي أوصى بمنح الجائزة في وصية كتبت عام 1895.

فرانس 24 / أ ف ب / رويترز

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *