حالة طوارئ بسبب إيبولا في أكادير

انتقلت، قبل لحظات، على وجه الاستعجال، فرق أمنية ومسؤولين بالوقاية المدنية إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، للوقوف عند جلية أمر الحالة الصحية لطالب من جنسية “غينية” يتابع تعليمه بإحدى مؤسسات التعليم العتيق ضواحي أكادير.

وحسب ما ورد في خبر للموقع المحلي أكادير 24، فقد وضعت السلطات المواطن الغيني المعني “ع . س” ذي السادسة عشرة ربيعا، في الحجر الصحي للاشتباه في حمله لعدوى مرض “الايبولا”، بعد ظهور أعراض حرجة من الحمى والإسهال، استدعت نقله على وجه السرعة للمستعجلات. وأفادت مصادر خاصة لأكادير أنفو 24، أن المواطن الغيني ذاته، كان قد دخل إلى التراب الوطني عبر رحلة جوية أوصلته إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء في الحادي عشر من دجنبر الجاري.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الإدارة الصحية مدعومة بالوقاية المدنية تباشر في هذه الأثناء سائر التدابير التي يفرضها الوضع في انتظار تحديد ظروف هذه الحالة المشتبه بها، ومدى ارتباط الأعراض الصحية لديها بما بات يُعرف عالميا بشبح “الايبولا”، من عدمه. واعتبر مسؤولون بعين المكان، أن الأمر لايستدعي تخوفات أكبر بالنظر للجهود المبذولة حاليا لاحتواء تداعيات الحالة الصحية للطالب المعني وفق الشروط الضامنة للسلامة الصحية والوقائية.
وقد انتقلت أكادير 24 إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير للتأكد من صحة الخبر، حيث عاينت العديد من الأطر الطبية والممرضين قد وضعوا كمامات كما تم وضع حواجز بالقرب من قسم المستعجلات.

أكادير 24

شاهد أيضاً

فعاليات أمازيغية بالناظور تخلد السنة الأمازيغية الجديدة 2973

تخلد فعاليات أمازيغية بالناظور السنة الأمازيغية الجديدة 2973، تحت شعار “يناير: فرصة لتجديد وتخليد أواصر ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *