المرابط: المخابرات المغربية تلاحق التجمع الأمازيغي العالمي بواسطة سيطايل

الصورة سنة 2014: التجمع العالمي الأمازيغي يسلم ملف التمييز العنصري ضد الأمازيغ

للمفوضة السامية لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة

كتب الصحافي المغربي المعروف علي المرابط، مقالا طويلا في موقع دومان أونلاين اليوم الإثنين، حول تسريبات الجهات التي تسمى “كريس كولمان” التي تقوم منذ مدة بنشر وثائق ورسائل بريد إلكتروني تدخل ضمن إطار سري للغاية، بمسؤولين كبار في مؤسسات إعلامية ورسمية مغربية وعملاء المخابرات المغربية التي تسمى بالإدارة العامة للدراسات والمستندات.

يورد علي المرابط نقلا عن وثائق كريس كولمان أن سميرة سيطايل مديرة الأخبار في القناة الثانية المغربية، تبادلت عشرات الرسائل مع عملاء للمخابرات المغربية من درجة رفيعة، تضمنت بالخصوص معطيات ومعلومات حول نشطاء حركة عشرين فبراير سينة 2011، كما تضمنت معطيات حول المؤتمر العالمي الأمازيغي الذي يقوده رشيد الراخا.

رشيد الراخا في سنة 2011 وقبل تغيير اسم التنظيم الذي ينتمي إليه من المؤتمر العالمي الأمازيغي إلى التجمع العالمي الأمازيغي في دجنبر من نفس السنة بمؤتمر بروكسيل، كان ضمن أبرز النشطاء الأمازيغ المعروفين الذين تحركوا بقوة مع اندلاع احتجاجات حركة عشرين فبراير بالمغرب، كما كان تنظيمه ضمن المؤسسين للمجلس الوطني لدعم حركة شباب عشرين فبراير.

وما أورده علي المرابط بناء على رسائل كريس كولمان في غاية الجدية خاصة وأن مقربين من التجمع العالمي الأمازيغي ظلوا منذ أشهر يشككون في وجود خطة من قبل جهات معينة لحصارهم إعلاميا، وكذا شن حملات عليهم من قبل دات الجهات تهدف لتطويقهم وعزلهم، خوفا أو انتقاما منهم لمواقف وتحركات سابقة، سواء فيما يتعلق بالنضال الأمازيغي أو ما يرتبط بالاحتجاجات العارمة لحركة شباب عشرين فبراير خاصة  في بدايتها.

جدير بالذكر أن الجهة التي تسمي نفسها كريس كولمان وإن كانت نشرت وثائق حول مراقبة المخابرات المغربية للتنظيم الأمازيغي الدولي “التجمع العالمي الأمازيغي”، فإن نفس الجهة أي كريس كولمان نشر وثائق خطيرة جدا عن أمازيغ آخرين يتعاملون مع المخابرات المغربية ويتلقون منها الأموال، ونظرا لخطورة تلك التقارير وللخط التحريري للموقع الذي يلتزم بعدم نشر أي شئ فيه اتهام أو تهجم أو مس بإطارات ونشطاء الحركة الأمازيغية فقد ارتأينا عدم نشرها.

رابط مقال علي المرابط:

http://www.demainonline.com/2015/01/17/pourquoi-donc-benchemsi-a-traite-samira-sitail-de-informatrice-zelee-des-services-de-renseignement/

 

شاهد أيضاً

المغرب.. وزارة الصحة تحذر من “انتكاسة وبائية”

نبهت وزارة الصحة إلى خطورة عدم التقيد بالتدابير الوقائية الخاصة بكوفيد – 19. وحذرت الورزاة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *