فعاليات ريفية ووطنية تعلن عن مشروع عريضة لدعم مطلب جهة الريف الكبير

في عريضة موجهة لتوقيع العموم أعلنت فعاليات من المجتمع المدني من جمعيات وباحثين وأكاديميين وفاعلين ثقافيين وسياسيين ونقابيين وحقوقيين، أنها تدعم مطلب إدماج أقاليم الشمال في جهة واحدة؛ وتطالب الحكومة المغربية ووزارة الداخلية بـإدماج الريف الغربي والريف الشرقي في جهة واحدة، وإعادة تازة وتاونات إلى حظيرة الريف الكبير باعتبارهما ذاكرة الريف المغربي وقلبه النابض؛

بالإضافة إلى ذلك، تطالب ذات الفعاليات بإعادة النظر في التقسيم الجهوي المقترح من طرف الجهات الرسمية والذي لا يأخذ بعين الاعتبار العامل البشري والثقافي للجهات الكبرى بالمغرب. 

هذا وقد بنت الفعاليات الريفية والوطنية المعلنة عن العريضة مطالبها على ما يلي:

– حيثيات بيان لجنة الريف الكبير الذي عبرت فيه اللجنة عن الأسباب الموجبة لإدماج الريف الغربي والريف الشرقي في جهة واحدة؛

– ما لمشروع الجهوية المتقدمة من دور أساسي في تعزيز الديموقراطية المحلية وإشراك المواطنين في تنمية جهتهم والتكفل بشؤونهم؛

– التطلعات الكبيرة لسكان جهة الشمال في اعتماد الدولة المغربية لسياسة جهوية تستحضر فيها تاريخ المنطقة وتأخذ بعين الاعتبار “التكامل الاقتصادي والجغرافي والانسجام الاجتماعي والثقافي” للجهة؛

– ما عاشته منطقة الريف من تهميش للنخب المحلية في عهد الاستقلال ومن تقسيم وتفتيت محكوم بنهج سياسة التمركز القائمة على اعتبارات أمنية والتي أثرت بشكل سلبي على دمقرطة مؤسسات جهة الريف الكبير، وكذا على خلق توازن وانسجام وتكامل بين مكوناتها الجغرافية وقدراتها الاقتصادية والبشرية والثقافية.

 

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *