تاوادا تدعو للإحتجاج بأكادير وتندد بواقع الأمازيغ والأمازيغية

دعت حركة تاوادا ن إمازيغن في بيان صادر عن لقاء مجلسها الوطني الفيدرالي يوم 22 فبراير 2015 في أمكناس، كل إيمازيغن للنزول إلى الشارع يوم 19 أبريل 2015 من أجل حقوقهم التاريخية.

هذا وندد بيان تاوادا بما وصفه بالدستور المخزني الممنوح الذي يكرس لدولة الأشخاص والرعايا ويغيب إرادة الشعب، وكذا بالسياسات المخزنية الرامية إلى التضييق والاحتواء والتدجين والتركيع، والقمع المسلط على إرادة الشعب الساعية إلى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية (الصحة، التعليم، الشغل…).

 كما أعلن ذات البيان عن مقاطعة تاوادا لما وصفه بجميع مسرحيات الدولة المخزنية ودكاكينها الحزبية الرامية إلى إستغفال الشعب المغربي والضحك على ذقونه، وضمن ذلك ما يسمى”الجهوية الموسعة” وما ترتب عنها من تشتيت للبنيات السوسيوثقافية والتاريخية لمناطق كثيرة في المغرب حسب تعبير البيان.

من جانب آخر أكد ذات البيان على دعم تاوادا للمعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية وأسرهم في محنتهم، ولكل نضالات الشعب الأمازيغي في ثامزغا، وأسر ضحايا السرطان الناتج عن الحرب الكيماوية التي عرفها الريف، بالإضافة لدعم كل الحركات الاحتجاجية الساعية إلى التغيير وبناء دولة المواطنة والحقوق والحريات، وحاملي الشهادات المعطلين في محنتهم من أجل الشغل، وأسر ضحايا الفيضانات الأخيرة التي شهدتها مناطق كثيرة في الجنوب والجنوب الشرقي.

ودعت تاوادا للإفراج الفوري عن معتقلي القضية الأمازيغية السياسيين بدون قيد أو شرط، وكل معتقلي الحركات الاحتجاجية وعلى رأسهم معتقلي اميضر، ورد الاعتبار لأمازيغية وأمازيغ الصحراء وإشراكهم في الحل الكلي للملف باعتبارهم هم المعنيين بالقضية، كما وجهت النداء إلى كل إيمازيغن للالتفاف حول القضية الأمازيغية لفرض مكانتها ونزع حقوقها الكاملة التي سلبت منها جراء فترات طويلة من الإقصاء والتهميش السياسي.

 

شاهد أيضاً

صباح علاش: اللجن الجهوية ستدعم الحياة المجالية والاجتماعية للساكنة الناطقة بالأمازيغية

حلت الباحثة صباح علاش ضيفة على برنامج الشأن المحلي عبر قناة الثامنة، بمناسبة ذكرى 20 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *