مبادرة التفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية تحل بالأطلس المتوسط

تواصلت المبادرة الوطنية للتفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية بالأطلس المتوسط، بعد لقاءات وندوات بالجنوب الشرقي للمغرب، وحل الداعون للمبادرة نهاية الأسبوع الحالي بمدن الأطلس المتوسط حيث تم تنظيم ندوات ولقاءات تواصلية حول المبادرة بكل من مدينتي مريرت وخنيفرة.

وفي هذا الإطار نظم المكتب التنفيذي لجمعية مندوبي الجماعة السلالية لأيت سكوكو بمريرت عمالة خنيفرة بشراكة مع التجمع العالمي الأمازيغي المغرب، لقاءا تواصليا مفتوحا تحت شعار: “المبادرة الوطنية للتفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية بالمغرب” وذلك يوم الجمعة 29 ماي 2015 بقاعة دارالثقافة أيت سكوكو.

واستحضارا لأهمية الحقوق اللغوية والثقافية ضمن منظومة حقوق الإنسان الشاملة وتفاعلا مع المبادرة الوطنية للتفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية، نظمت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان بشراكة مع التجمع العالمي الأمازيغي لقاء في مدينة خنيفرة تحت شعار “الأمازيغية بعد أربع سنوات.. واقع مزري سمته التمييز والتماطل”، وذلك يوم السبت 30 ماي 2015 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات.

الراخا: آن الأوان لتمزيغ المجال

رشيد الراخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي افتتح مداخلته بالتدليل أركيولوجيا على هوية شمال إفريقيا باعتبارها وطن الأمازيغ، في ظل ما اعتبره سياسة إيهام الأمازيغ بكون المغرب عربي ولا يوجد فيه إلا العرب، وأن كل ما يحيط به عربي كذلك، مقدما في هذا الإطار خريطة للتدليل على أهداف سياسة القذافي فيما يتعلق بتعريب إفريقيا التي كان يتمنى لو سماها أعرابيا.

الراخا أكد على أن نضال الأمازيغ وعملهم مع المنظمات الدولية وضغط المجتمع المدني مكن من فضح سياسة الأبارتايد التي يتعرض لها كل ما هو أمازيغي، وأوصل الأمازيغية للترسيم في الدستور المغربي، لكن يضيف “الراخا” هناك من لا زالوا مستمرين في نهجهم القديم الساعي لإخفاء رسمية الأمازيغية بالمغرب كما يخفون حرفا أمازيغيا داخل بطاقة الهوية للمواطنين المغاربة، وبالمقابل يمنحون بطائق خاصة تخول امتيازات وتنص على واجب التوقير والاحترام للمغاربة ممن يزورون أنسابهم لتنتهي لشبه الجزيرة العربية.

ذات المتحدث أشار إلى أن جميع القطاعات الوزارية تجاهلت الأمازيغية، مقدما نموذج وزارة الداخلية التي رفضت كتابة أسماء المؤسسات والآليات التابعة لها بالأمازيغية، مبرزا أن ذلك يمثل استمرارا لسياسة العنصرية والتمييز، لأن من يزور المغرب من الأجانب حسب الراخا سيعتقد أنه في بلد عربي، والأمازيغ آن الأوان ليمزغوا المجال.

الراخا شدد في الأخير على أن كل الشعوب التي تمكنت من تحقيق نهضة وإقلاع حقيقي فعلت ذلك باستثمار لغتها وثقافتها، مقدما أمثلة لدول كتركيا وإيران التي احتلت الصدارة في المعادلة الدولية، داعيا الأمازيغ ليحذوا حذو تلك الشعوب.

أمينة ابن الشيخ: رهاننا على الشعب ولن ننتظر أحدا

من جانبها أكدت أمينة ابن الشيخ أن المبادرة تستهدف إشراك الجميع وجاءت بعد مرور أربع سنوات من ترسيم الأمازيغية دون تفعيله، تلك السنوات التي ووجهت فيها مطالب الأمازيغ بسياسة صم الآذان، نظرا لكون الأمازيغية ضمن مواد في الدستور لا يمكن لها أن تتبلور على أرض الواقع إلا بصياغة قوانين تنظيمية خاصة بها، مسجلة تخوفها من أن يكون مصير الأمازيغية كمصير حق الإضراب الذي تم التنصيص عليه منذ 1962 لكن تفعيله ظل غير ممكنا في غياب قانون خاص به.

وأمام هذا الوضع تضيف ذات المتحدثة “فالأمازيغ لن يبقوا مكتوفي الأيدي وفي هذا الإطار جاءت مبادرة التفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية التي نراهن فيها على مكونات الشعب، وسنظهر للدولة أننا لا ننتظر بنكيران أو شباط أو لشكر أو الجهات العليا، لأن الشعب هو الذي يملك الوسائل للتحرر من العبودية التي من أبرز مظاهرها حرماننا نحن الأمازيغ من لغتنا في أرضنا”.

أمينة ابن الشيخ أشارت في مداخلتها كذلك إلى أن المبادرة أخذها التجمع العالمي وهي في مرحلتها الأولية، وعبر مراحل أخرى ستستهدف التفعيل الشعبي لرسمية اللغة الأمازيغية، خاصة وأن الأحزاب السياسية مع اقتراب الإنتخابات سيعيدون أحادثيهم المعتادة عند كل انتخابات حول الأمازيغية، لكن في الواقع فهي غائبة في عمل الأحزاب.

رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي المغرب اعتبرت كذلك أن مرور أربع سنوات على عمل الحكومة الحالية يعتبر كافيا ليتحرك الأمازيغ ويفعلوا رسمية لغتهم بكل الوسائل والطرق.

عدي ليهي: يجب أن نعمل من أجل القومية الأمازيغية

عدي ليهي رئيس جمعية أفريكا لحقوق الإنسان بدوره قام بجرد كل الإنتهاكات لحقوق الأمازيغ، بدءا باستمرار تجاهل التوصيات الدولية بخصوص الأمازيغية من قبل الدولة المغربية، وتهميشها في التعليم والإعلام وتغييبها ببقية دواليب الدولة، مرورا بتكريس إيديلوجية القومية العربية المعادية لكل ما هو أمازيغي في أدبيات الأحزاب المغربية وفي مؤسسات الدولة من إعلام وتعليم وغيرها.

فالمغرب حسب ليهي ينتمي إلى القارة الإفريقية لكن الذين يحكمونه ينتمون لقارة وهمية إسمها الجامعة العربية، والأمازيغ يتحركون اليوم مسنودين بفصول من الدستور المغربي نفسه، مؤكدا على ضرورة أن يستنهض الأمازيغ حسهم القومي وينموا وعيهم بذاتهم الجامعية كشعب، بعيدا عن التصرف كعرب أو كفرنكفونيين، خاصة وأن كل شعوب العالم تضع في أولوياتها مصالحها القومية وتخدمها مقدما في هذا الإطار نموذج الأكراد.

ذات المتدخل شدد على أهمية اعتزاز الأمازيغ بقوميتهم قائلا “نحن في شمال إفريقيا علينا أن نعتز بأنفسنا ويجب أن نعمل من أجل القومية الأمازيغية”.

عيسى عقاوي: لا نتائج تذكر بعد أربع سنوات من ترسيم الأمازيغية

عيسى عقاوي رئيس الشبكة المغربية لحقوق الإنسان أكد على أن حضوره يأتي من منطلق قناعة تامة بضرورة دعم مبادرة التفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية، وذلك بعد مرور أربع سنوات على ترسيم الأمازيغية بلا أية نتائج تذكر، سجل فيها غيابا تاما لمؤسسات الدولة وعدم نهوضها بدورها المنوط بها.

عقاوي أورد كرونولوجية لأهم المراحل التي مرت منها الأمازيغية في المغرب منذ إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مرورا بإدماج الأمازيغية في التعليم وإقرار حرف تيفيناغ وتأسيس القناة الأمازيغية، وانتهاء بترسيم الأمازيغية في دستور سنة 2011.

رئيس الشبكة المغربية لحقوق الإنسان أكد انخراط منظمته في مبادرة التفعيل الشعبي لرسمية الأمازيغية إلى جانب التجمع العالمي الامازيغي وجمعية أفريكا، وذلك نظرا لما اعتبره فشل مؤسسات الدولة، إذ أن الأغلبية والمعارضة البرلمانيتين روجتا طوال الأربع سنوات الماضية لخطاب مفاده أنهما مع الأمازيغية لكن لم يجدا آذان صاغية، مشيرا إلى أن  ذلك يعتبر نفاقا وتحقيرا للحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية التي بقيت من دون تفعيل، رغم أن الأمازيغ يؤدون كل واجباتهم اتجاه الدولة لكنهم بالمقابل لا يحصلون على أي شئ يذكر.

رابط الصور: 

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.433642606805499.1073741846.142093689293727&type=1

 

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *