فقهاء يتهمون عون سلطة بطردهم ليلا من قيادته

إتهم مجموعة من الفقهاء قائد قيادة أولاد سعيد بنواحي سطات، بطردهم في الثانية ليلا من القيادة بحجة أن ما يقومون به من قراءة للقران، أو ما يطلقون عليه” أدوال” لا يعرفه وبالتالي عليهم بالرحيل فورا.

وقال عبد الرحمان أيت علي “لأمدال بريس” وهو أحد الفقهاء المطرودين من قيادة أولاد سعيد، أن القائد المذكور أمر الفقهاء بمغادرة قيادته في الثانية والنصف ليلا، ولمّا إستفسروه يضيف المتحدث، أجابهم ـ  بأنه لا يعرف شيئا عن قراءة القران ليلا، وعليهم العودة إلى قراهم وبلداتهم في سوس.

وأضاف الفقيه عبد الرحمان، أن قائد قيادة أولاد سعيد، قام بعد تفتيش أغراضهم وملابسهم،  بنقلهم على متن سيارة تابعة للقيادة إلى مشارف مدينة سطات، وأمرهم بالمغادرة، ولمّا قالوا له بأن الوقت متأخر جدا من الليل، وأنهم على بعد كيلومترات من المدينة،  أجابهم القائد: “بأن مكانكم هو الغابة وفيها تستحقون النوم”، ومن تمّ تركهم في الظلام الدامس وأنصرف إلى قيادته حسب اتهامات المتحدث دائما .

يذكر أن “أدوال” هو نوع من قراءة القرآن في القرى وحتى المدن، بين فقهاء يتنقلون جماعة، وأوضح أيت علي أنهم يصطلح عليهم بـ “طلبة أدوال” يقومون بقراءة القرآن، والتدخل للصلح بين القبائل …

حري بالذكر أن “أمدال بريس” حاول في أكثر من مرة الإتصال بالقائد المذكور لأخذ وجهة نظره في الموضوع إلا أن الموقع لم يفلح لأسباب خارج عن الإرادة.

منتصر إثري

 

شاهد أيضاً

المغرب.. وزارة الصحة تحذر من “انتكاسة وبائية”

نبهت وزارة الصحة إلى خطورة عدم التقيد بالتدابير الوقائية الخاصة بكوفيد – 19. وحذرت الورزاة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *