أخبار عاجلة

منع.. فإصرار.. فتماطل.. تم إستفزاز و”عنصرية” في تسجيل إسم أمازيغي بالرباط

أورد الناشط الأمازيغي  سمير أوعلي، سردا كرونولوجيا لتماطل موظفي الحالة المدنية بمقاطعة حسان بالرباط، في تسجيل إسم أمازيغي “سيمان” إختاره المواطن “عيسى ألمو” لمولودته الجديدة وذلك صباج الجمعة 12 يونيو 2015 الجاري.

 وأوضح الناشط الأمازيغي، أنه بعد قدوم السيد “عيسى المو” إلى مصالح الحالة المدنية بمقاطعة حسان قصد التصريح بتسجيل ابنته التي اختار لها من الأسماء الأمازيغية إسم ” سيمان ” قوبل طلبه هذا بالرفض بدعوى أن اﻻسم غير مفهوم وغير مقبول في التسجيل، مضيفا، أن الموظفة العاملة في مصلحة الحالة المدنية، طلبت من “الأب”ضرورة شرح معنى “سيمان” بحجة أنها لا تعرف معناه مصرّة على ضرورة شرح معنى إسم “سيمان”، وبعد أخد ورد، وإصرار السيد “عيسى ألمو” على تسجيل إبنته بالاسم الأمازيغي الذي أختاره لها،مهددا باستعداده للقيام بكل ألأشكال الاحتجاجية أمام المقاطعة من بينها الإعتصام حتى تسجيل إبنته في دفتر الحالة المدنية وباسمها الأمازيغي، استسلمت الموظفة لإصراره، مخبرة، إياه بأنها ستقوم بتسجيلها في إنتظار أن يتم قبولها.
وبعدا أن قام “المو” بتوقيع استمارة التصريح بوضع حرف امازيغي “زاي خاطبته ذات الموظفة بنرفزة واضحة قائلة له: ” راك زتي فيه بزاف” قبل أن تمزق الورقة التي تحتوي على حرف “الزاي” الأمازيغي، يورد الناشط الأمازيغي سمير أوعلي.

وهذه هي التفاصيل كاملة كما عرضها الناشط الأمازيغي أوعلي سمير:

ويستمر التمييز ضد اﻻسماء اﻻمازيغية

الزمان : 2015/06/12

المكان : مقاطعة حسان الرباط

اﻻشخاص : بين مواطن مغربي السيد عيسى المو وموظفي الحالة المدنية بالمقاطعة المذكورة

الموضوع : ممارسة الحق في تسجيل أسماء المواليد باﻻمازيغية في اﻻطار القانوني المادة 21 من قانون الحالة المدنية التي تنص على مايلي : “يجب ان يكتسي اﻻسم الشخصي الذي اختاره من يقدم التصريح بالوﻻدة قصد التقييد في سجﻻت الحالة المدنية طابعا مغربيا واﻻ يكون اسما عائليا أو اسما مركبا من أكثر من اسمين أو اسم مدينة أو قرية أو قبيلة و اﻻ يكون من شانه أن يمس باﻻخلاق أو النظام العام”

الحدث : بعد تقدم السيد عيسى المو إلى مصالح الحالة المدنية بمقاطعة حسان قصد التصريح بتسجيل ابنته التي اختار لها اﻻسم اﻻمازيغي ” سيمان ” قوبل طلبه بالرفض بدعوى ان اﻻسم غير مفهوم وغير مقبول في التسجيل وكان الحوار اﻻتي نصه:

 

هو اي المواطن السيد عيسى:  ارغب في تسجيل ابنتي في سجﻻت الحالة المدنية تحت اسم سيمان

الموظفة :هل لك أن تشرح لنا معناه

هو : وهل تستفسرون الكل عن معنى اﻻسم الذين يرغبون به آم فقط انا

الموظفة : يجب عليك شرح معنى اﻻسم فنحن ﻻ نعرف معناه

هو : انه اسم امازيغي وعليكم انتم أن تفهموا معناه

الموظفة :لن نقوم بتسجيله اﻻ بعد اتيانك بموافقة من رئيس المجلس

هو :هل هو إجراء يعمم على الجميع أم علي فقط

الموظفة :ضرورة شرح اﻻسم

هو : زوجتي اسمها فاطمة ولحد الساعة اجهل معنى هذا اﻻسم

الموظفين: قهقهات استهزائية

بعد الغداء عاد السيد عيسى أكثر إصرارا مخاطبا الموظف: متمسك بطلبي ومستعد للقيام بجميع اﻻشكال اﻻحتجاجية لممارسة حقي.

الموظفة :قلت لك انصرف

هو: لن أغادر اﻻ بعد تسجيل هذا اﻻسم او تمكيني من شهادة كتابية بالرفض

الموظفة :سنقوم بتسجيلها وننتظر هل سيتم قبولها

هو :يقوم بتوقيع استمارة التصريح بوضع حرف امازيغي “زاي”

الموظف:مخاطبا إياه بنرفزة وممزقا الورقة ” راك زتي فيه بزاف”

هو : هددباﻻعتصام أمام بناية المقاطعة

الموظفةتقوم من جديد بتسجيل اﻻسم مع تحريفه بكتابة “سينان” عوض “سيمان”

هو: تدخل وأصلح الخطأ…

وتستمر العنصرية واﻻقصاء ….مزيدا من النضال مزيدا من الصمود …خطوة نقف لها احتراما هي التي قام بها السيد عيسى في سبيل الحفاظ على الهوية… ايوز.

 

 

شاهد أيضاً

أخنوش: “صندوق الأمازيغية” سيبدأ بـ200 مليون درهم ليصل إلى مليار درهم سنة 2025

أوضح رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، أن تمويل صندوق خاص بتفعيل الطابع الرسمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *