سكوتي خضير: كمال الدين فخار ينقل للمستشفى بعد تدهور صحته جراء إضرابه وقطع السكر عنه من قبل السلطاات الجزائرية

 
من غرداية أكد مندوب التجمع العالمي الأمازيغي بالجزائر سكوتي خضير في بيان خاص على أنه ونظرا للتعبئة الواسعة والضغط المستمر من طرف المنظمات الحقوقية والفعاليات الأمازيغية عبر العالم على النظام الجزائري، فقد تم نقل الدكتور فخار كمال الدين الناشط الحقوقي وعضو التجمع العالمي الأمازيغي إلى مستشفى المنيعة بولاية غرداية.
 
وجاء ذلك وفق سكوتي خضير بعدما تعرض كمال إلى شتى أنواع التعذيب وهو مضرب عن الطعام، حيث وضع في زنزانة فردية دون تهوية ودون مكيف هوائي، ويمكث فيها أكثر من 16 ساعة، كما كان يتناول مياه ساخنة من حنفية المرحاض، وعندما عزمت السلطة الجزائرية أن تتخلص منه حرمته من تناول مادة السكر التي يحتاجها المضرب عن الطعام ليقاوم أكثر، وجراء هدا التعذيب تدهورت صحته و أصبح لايقوى على الكلام ولا الحركة.
 
وفي ختام بيانه وككل مرة جدد مندوب التجمع العالمي الأمازيغي نداءه لكل المنظمات بأن تستمر في الضغط إلى أن يفرج عن جميع المعتقلين المزابيين لدى السلطات الجزائرية.
 
 

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *