أخبار عاجلة

توالي موجات الهجرة على مدينة مليلية…

مجموعة من المهاجرون المغاربة يحاولون الدخول إلى مدينة مليلية عبر السياج، وأغلبهم هؤلاء ينحدرون من ماريواري وفرخانة…، وذلك يوم أمس الخميس 21 ماي.

وتمكن ما يقارب عشرون مهاجرا من الوصول إلى مليلية، في حين تمكن تكتل قوات الأمن والحرس المدني، من حماية الحدود بإحكام، بتدبير انتشاره الجيد الذي مكن من احتواء المهاجرين، كما تمت حراسة بؤر الهجرة بشكل مشدد.

وفي أقل من 72 ساعة، حاول أزيد من 7000 مهاجر دخول المعبر الحدودي لمدينة مليلية، ما يؤكد أزمة هجرة غير مسبوقة، وفق ما ذكره موقع “منارة مليلية”.

ومنذ فجر يوم الخميس، أصبحت منطقة ماريواري مركز الهجرة، على الساعة 02:00، اصطف المهاجرين على امتداد البوابات الثلاثة التي تشكل السياج، وحاول كلاء الحرس المدني في الوقت نفسه السيطرة على أولئك الذين تمكنوا من الدخول، ما أدى إلى حدوث فوضى حقيقية.

أدت موجات الهجرة إلى إحداث أزمة ديبلوماسية حقيقية بين المغرب وإسبانيا، كما تعود أهم أسباب توالي موجات الهجرة على سبتة ومليلية إلى الأزمة الاقتصادية التي خلفتها عملية إغلاق الحدود أمام عمال الحدود المستقرين بالمدن الشمالية وعلى رأسها الناظور ولفنيدق.

 

شاهد أيضاً

أخنوش: “صندوق الأمازيغية” سيبدأ بـ200 مليون درهم ليصل إلى مليار درهم سنة 2025

أوضح رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، أن تمويل صندوق خاص بتفعيل الطابع الرسمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *