الفن من أجل الفتاة و المرأة القروية

احتفاء باليوم العالمي للمرأة، تنظم الهيئة الوطنية للفنانين التشكيليين و الفتوغرافيين تظاهرة فنية و ثقافية في طبعتها الأولى، بمدينة تامسنا جماعة سيدي يحي زعير تحت شعار ” الفن من أجل الفتاة و المرأة القروية ” يوم السبت 19 مارس ابتداء من الساعة 11 صباحا.
و سيتخلل هذا الحفل عدة أنشطة فنية و ثقافية إلى جانب معارض لجمعيات نسائية و جداريات و تقديم لوحات فنية لتشكيليات راقيات وفترة غنائية للموسيقار والملحن الكبير عزيز حسني والفنانة المتألقة عزيزة ملاك برأسة الفنان عازف الكمان أزغاري نور الدين وفترة الكوتش للاستاذ حميد بلة معتمد متخصص في التنمية الذاتية والبرمجة اللغوية وتوقيع ديوان شاعرة الوطن مارية بولكواز
و بهذه المناسبة وجهت الفنانة التشكيلية حليمة الفراتي المنسقة العامة دعوة عامة لهذه التظاهرة، وفي تصريح للفنانة رشيدة جنايني لجريدة العالم الأمازيغي عن مشاركتها في هذا الحدث الفني، “سافوم بعرض لوحة حول المرأة تكريما لها في يومها العالمي، والمرأة القروية على وجه الخصوص”.

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي

تم تقديم قراءة في كتاب “الريف زمن الحماية الإسبانية(1956-1912) الاستعمار الهامشي لكاتبه ميمون أزيزا استاذ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.