“MCA  أيت ملال” تتضامن مع ساكنة “أنركّي” المعتصمة ببني ملال

عبرت الحركة الثقافية الأمازيغية، موقع أيت ملال “بني ملال”، عن تضامنها ومساندتها للاعتصام الاحتجاجي الذي دخلت فيه ساكنة  بلدة “أنركّي” التابعة لإقليم أزيلال، أمام الولاية الجهوية بني ملال ـ خنيفرة، بعد قطعها لأزيد من مئة كيلومتر مشيا على الأقدام، للمطالبة بحق أبنائهم في التعليم وإنشاء إعدادية في بلدتهم.

وأوضحت “MCA” في بيان لها، اطلع “أمدال بريس” على مضمونه، أن  ساكنة “أنركي” تعرضت للمضايقات والحصار من طرف السلطات الأمنية بمركز مودج، على مشارف مدينة أيت ملال ممّا أسفر عن  حالات إغماء في صفوف النساء والأطفال بسبب البرد والجوع، وكذلك قضائهم ليالي باردة في العراء ذاقوا فيها المعاناة والحرمان”.

وأشارت الحركة الثقافية الأمازيغية إلى أن الساكنة حاولت إيصال صوتها للجهات المسؤولة، إلا أن هذه الأخيرة لم تحرك ساكنا، بل بقية وفية لسياسة الآدان الصماء والأعين العمياء تجاه المطالب المشروعة والعادلة للساكنة”. وهذا ما يدل تضيف “الإمسيا” على زيف الشعارات الرنانة من قبيل محاربة الهدر المدرسي، الحق في التعليم، دولة الحق والقانون”.وفق تعبير البيان

وعبرت الحركة الطلابية الأمازيغية عن إدانتها لما وصفته بـ”المضايقات والأساليب اللانسانية التي تعرضت لها معركة ساكنة أنرڭي، ولما وصفته بالأساليب المخزنية الرامية إلى عزل مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية موقع آيت ملال عن المحتجين” مبرزة أن ” مناضلو ومناضلات الحركة الثقافية الأمازيغية جسدوا حملهم لهموم الشعب في الميدان باقتسامهم النضال والمعاناة مع المحتجين والوقوف جنبا إلى جنب معهم في محنتهم”.

كما جدّدت الحركة الثقافية الأمازيغية  دعمها ومساندتها للحراك المجتمعي بكافة ربوع المغرب.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *