الجامعة الدولية للرباط ومعهد الدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية يوقعان شراكة لإحداث محور إفريقي للاتصال والإعلام

وقعت الجامعة الدولية للرباط شراكة مع معهد الدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية،الجمعة الماضي، تخص إحداث محور إفريقي للاتصال والإعلام.

وأوضح موتونوبو كاساجيما، المندوب العام لفيدرالية والوني، حسب ما أوردته وكالة الأنباء المغربية، أن “العرض المقدم بمقتضى شراكة التكوين في مهن الإعلام والاتصال “سيوجه للطلبة المغاربة، ولكن أيضا للطلبة الأفارقة، بما أن الجامعة الدولية للرباط و معهد الدراساتالعليا للاتصالات الاجتماعية يرغبان معا في احداث محور أفريقي انطلاقا من الرباط”.

وأفاد أن هذا التوقيع “هو مرحلة إضافية لتعاون تاريخي طويل بين بلجيكا الناطقة بالفرنسية والمغرب في الحقل الاعلامي، سواء من خلال القنوات العمومية للإذاعة والتلفزة، أو الصحافة المكتوبة، وكذا من خلال تبادل الطلبة، ودورات التكوين في الاتجاهين”.

ومن جهته، أكد رئيس الجامعة الدولية للرباط نور الدين مؤدب، “أن إقامة شراكة استراتيجية مع معهد الدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية في بروكسل، تتعلق بالتكوين في مهن الإعلام والاتصال، وتهم برنامجين: الأول في تكوين أولي وقد انطلق في شتنبر الماضي، والثاني في التكوين المستمر”.

وتابع مؤدب أن “هذا التدريب المختلط، عبر الإنترنت وعلى المستوى الحضوري، لن يتم تقديمه فقط على المستوى الوطني، وإنما أيضا لمرشحين أفارقة، مسجلا أن هذه الشراكة تندرج في اطار تطوير الجامعة الدولية للرباط في أفق 2030”.

ومن جانبه، أبرز جان فرانسوا راسكين، المدير العام لمعهد الدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية، أن “الجامعة الدولية للرباط أعربت عن رغبتها في احداث معهد للدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية-إفريقيا بمقر هذه الجامعة التي تتطلع لتكون قطبا للتميز في القارة الافريقية في مجال الاتصال والاعلام”.

وأضاف أن “الجامعة الدولية للرباط ومعهد الدراسات العليا للاتصالات الجتماعية يتقاسمان القيم ذاتها، وكذا ذات الطموح لفائدة طلبتهما ونفس الرغبة في تكوين يقوم على “أساس نظري متين للغاية نحو تشغيل أفضل”، مسجلا أن عالم الاتصال والصحافة بصدد التغير و “يجب أن نحرص على أن نكون متلائمين قدر الإمكان مع متطلباته””.

وجدير بالذكر، أنه تم التوقيع على اتفاقية الشراكة الأولى التي تهم التكوين الأولي من طرف راسكين ومؤدب فيما تم توقيع الاتفاقية الثانية المتعلقة بالتعليم المستمر من طرف راسكين ونائب الرئيس التنفيذي للجامعة الدولية للرباط محمد عبدلاوي معن.
وتتضمن هذه الشراكة، الافتتاح المشترك لبرنامج مندمج للاجازة والماجستير في “الاتصال والإعلام” للدخول الجامعي 2020 – 2021 بالجامعة الدولية بالرباط مع إمكانية الانتقال لدى الشريك البلجيكي بمعهد الدراسات العليا للاتصالات الاجتماعية، فضلا عن مسار في التكوين المستمر.

وتم إعدادا برنامج التكوين (الإجازة تستمر ثلاث سنوات على سلكين، وماجستير من سنتين)، بهدف تخصص تدريجي للطلبة في مجالات الإشهار والعلاقات العامة والصحافة.

ويهدف التكوين كذلك إلى إعداد كفاءات متعددة التخصصات قادرة على تأمين وظائف، خاصة في مجال الاتصال المؤسساتي، وتواصل الأزمة، وعلاقات الشراكة و الصحافة، فضلا عن الملحقين الصحفيين.

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يرد على “الغنوشي” ويجدد دعوته لإعادة بناء “الاتحاد المغاربي”

تابع التجمع العالمي الأمازيغي، المواقف الأخيرة التي عبر عنها راشد الغنوشي، رئيس مجلس النواب التونسي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *