“الجمل ذو سنامين” إصدار جديد للكاتبة زهرة ديكر

ضمن منشورات رابطة تيرا للكتاب بالأمازيغية وبدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، تم إصدار نص مسرحي جديد للأطفال، للكاتبة زهرة ديكر، تحت عنوان: ألغم بو سنات تويّا/ الجمل ذو سنامين. سنة إصدار هذا النص: 2022، من 110 صفحة، كتب بالحرفين اللاتيني وتيفيناغ. للكاتبة أيضا إصدارات أخرى في أدب الطفل، نذكر منها العناوين التالية: يوفتن غ تاكانت نيسافارن / يوفتن في غابة الأعشاب، أزمومك ايميشكي / الابتسامة الضائعة، اسردغيول د ترﯕا / البغل والساقية ومسرحية أكسيل أربا أﯕرو / أكسيل الطفل الضفدع، تاسورارت/اللعبة، مامّا، تالا د تساروت/تالا والمفتاح وباللغة العربية: اللوحة العجيبة، الطائر الصغير، السوار السحري.

كما عودتنا الكاتبة زهرة ديكر بجميل كتاباتها وبالجديد في الأفكار، الأسلوب والمعالجة، تأتي هاته المسرحية لتشكل إضافة جيدة جديدة وغنية للمكتبة المغربية. تنوعت المواضيع في هذا النص بين أربع مسرحيات قصيرة مختلفة الطول، تحمل العناوين التالية: أدينوزّورّ/ الديناصور، ألغم بوسنات تويا/الجمل ذو سنامين، نوميديا تْسّْن كيكان/نوميديا تعرف الكثير، أكليد بو تنزار ايغزيفن/الملك ذو الأنف الطويل.

تناولت مسرحية “أدينوزّورّ/ الديناصور”، موضوع تربوي مهم، عالجت فيه الكاتبة سلوك طفل صغير متطلب جدا، لا تعرف طلباته حدودا ولا منطقا، فلقد طلب من والده أن يجلب له ديناصورا صغيرا ليربيه كحيوانه الأليف.

“ألغم بو سنات تويا/الجمل ذو سنامين”، تناولت موضوع وسائل التواصل الاجتماعي وما تعج به من أخبار واشاعات كاذبة وكيف تؤثر على نفسية الأطفال، وكيف يصدقون محتواها رغم تفاهته، حاولت الكاتبة طرح قصة جمل ظريف، يعيش في رفاهية، يقرر أن يغير من أسلوب حياته بعد أن سمع أخبارا كاذبة من ثعلب ماكر.

بالنسبة للمسرحية القصيرة “نوميديا تسن كيكان/نوميديا تعرف الكثير”، عالجت موضوع طفلة ذكية، مرحة مفعمة بالحب والفضول، تعتقد أنها الوحيدة التي تعرف وتفهم في كل شيء، وترفض أن تتقبل أي معلومات جديدة من أي شخص آخر.

“أكليد بو تنزار ايغزيفن/الملك ذو الأنف الطويل”، حكاية ملك يستيقظ ليجد أنفه يزداد طولا بمرور الوقت، يطلب مساعدة طبيبه، لكن الملك يسيء الظن بالطبيب المعالج رغم براعته، فقط لأنه ابتسم، فظن أنه يسخر -من أنفه الطويل-، تعرض بسبب ذلك للسجن، قصة المسرحية عن سوء الظن والتسرع باتخاذ القرار.

الغلاف الأمامي للكتاب يحمل صورة جمل ذو سنامين، يقف وسط حقل أخضر، وهو موضوع المسرحية الثانية بالمجموعة. أعلى الغلاف نجد اسم الكاتبة بالحرف اللاتيني إلى جانب جهة الاصدار، في الوسط اسم المجموعة القصصية بالحرف اللاتيني وتيفيناغ، في أسفل الغلاف جنس الكتاب، الغلاف الخلفي يحمل مقطعا صغيرا من مسرحية الديناصور كتب بالحرف اللاتيني.

يأتي هذا الإصدار في سياق النهوض بأدب الطفل الأمازيغي، وكذا لتحفيز الأطفال على حب القراءة وعيش المغامرة والخيال، والنهل من معجم لغوي غني ومتنوع، بالإضافة إلى الرسائل التربوية، القيمية والتعليمية التي سيجدها القارئ الصغير بين طيات هذا الكتاب.

محمد ديكر

شاهد أيضاً

إسماعيل تيتاو: صوت شاب من الجنوب الشرقي يحيي التراث الأمازيغي

إسماعيل تيتاو، مغني وقيتاريست من مركز ملعب تنغير الراشيدية، الجنوب الشرقي للمملكة المغربية، من مواليد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *