تحضيرات “قمة فبراير” المغربية الإسبانية

أكدت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، اليوم الإثنين 04 يناير، أنها أجرت حوار مع الوزارة الخارجية المغربية للشروع في بداية التحضيرات لاجتماع ذو مستوى عالي بين الحكومتين الإسبانية والمغربية، والذي سيعقد خلال فبراير القادم، للنظر في وضعية الحدود بين البلدين في ظل جائحة كورونا.

ذكرت السيدة لايا في مقابلة لها مع إذاعة قناة الجنوب، أن العلاقات مع المغرب طبيعية تماما رغم تأجيل الحوار الذي كان مقرر إجراؤه بين الحكومتين خلال منتصف شهر دجنبر المنصرم، والذي تم تأجيله بسبب الوضع الوبائي العالمي.

وأضافت السيدة لايا عبر أثير الإذاعة الأندلسية؛ أن رغم إمكانية عقد اجتماع افتراضي إلا أن الحوار المباشر سيمنح نوعا من “التعزيز الذي يستحقه هذا الاجتماع المصيري”، وهو الأمر الذي لم يتحقق في ظل تعليق الرحلات الرسمية أيضًا طوال عام 2020 بسبب التطورات والشكوك التي حامت حول الفيروسات المشتقة من فيروس كورونا.

ترجمة نادية بودرة

شاهد أيضاً

مشاركة واسعة لخطبة الجمعة حول تخليد السنة الأمازيغية

انتشر على نطاق واسع على مستوى مختلفة شبكات التواصل الاجتماعي شريط خاص بخطبة الجمعة التي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *