تعزية ونعي المحامي والمناضل الأمازيغي أمغار أحمد الدغرني

تلقت أسرة جريدة العالم الأمازيغي ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة الزعيم والمناضل الأمازيغي، أحمد الدغرني المحامي بهيئة الرباط ومؤسس الحزب الديمقراطي الأمازيغي، تغمده الله بواسع رحمته.

وأمام هذا المصاب الجلل لا يسعنا في “العالم الأمازيغي” إلا أن نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى كافة أفراد عائلته الصغيرة والكبيرة – الحركة الأمازيغية – وجميع رفاقه في مسيرته النضالية الطويلة.

فقدت الحركة الأمازيغية اليوم مناضلاً شرساً في الدفاع عن القضية الأمازيغية، والترافع عنها وطنياً ودولياً، وإننا نعتبر رحيله خسارة لكل الأمازيغيين، فلقد نذر الفقيد حياته في سبيل القضية الأمازيغية، وناضل وضحى في سبيلها.

رحم الله الفقيد ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون

شاهد أيضاً

الحزن الراقي: متلازمة الألم بجبال الأطلس

الحزن والألم أنواع، يتمظهران على أشكال متعددة. من بينها، وما أكثره في الوقت الحاضر، الحزن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *