تلاميذ البكالوريا وأولياؤهم يعربون عن تذمرهم من إجراءات بلمختار

5a0e555b-b5cc-4af3-935e-efa634fd749c

عبر عدد من آباء وأمهات وأولياء التلاميذ الذين يجتازون امتحانات البكالوريا في عدد من الثانويات التأهيلية بالرباط، لليوم الثاني على التوالي، عن تذمرهم وغضبهم من الإجراءات المشددة التي فرضتها وزارة التربية الوطنية على المترشحين لنيل شهادة الباكالوريا لسنة 2016.

وأعرب مجموعة من التلاميذ من الذين اجتازوا صبيحة اليوم الأربعاء 7 يونيو 2016 امتحاناتهم  في تصريحات مقتضبة “لأمدال بريس” عن غضبهم من الحراسة المشدّدة وجملة الإجراءات والرقابة التي فرضتها الوزارة المعنية على المترشحين، فبالإضافة إلى تزامن الامتحانات والأيام الأولى لشهر رمضان ودرجة الحرارة المرتفعة والعطش” زادونا التفتيش الدقيق والحراسة المشددة منعرف واش نصوموا ونديوها في العطش ولا نركزوا في الإمتحان” يقول أيوب، ويضيف “على الجهات المسؤولة أن تعيد النظر في إجراءاتها وفي توقيت إجراء الامتحانات”.

وحول أجواء الإمتحانات داخل الفصول الدراسية في ضل الإجراءات المتخذة، تقول إيمان بأن الإمتحانات يبقى جلها في المتناول لكن “إجراء الامتحانات في مثل هذه الظروف الخاصة تجعلك تفقد التركيز، والتأقلم مع أجواء الصيام يتطلب قليلا من الوقت” على حد تعبيرها.

هذا وقد عاينت “أمدال بريس” الإجراءات المتشددة  التي إتخدتها إدارة ثانوية لآلة نزهة التأهيلية بحي المحيط بالرباط، ففي الوقت التي فضل فيها مدير الثانوية عدم الإدلاء بتصريح للجريدة طالبا منّا العودة في المساء، في الوقت الذي طلب منّا فيه عدم إدخال أجهزة الهاتف وأجهزة التسجيل للمؤسسة.

وفي وقت سابق، أعلنت الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، عن  رفضها للقرار الذي أصدره  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار،  والقاضي بالتوقيع على التزام من طرف آباء وأمهات التلاميذ، يلتزمون فيه بعدم لجوء أبنائهم  للغش في امتحانات البكالوريا، وهذا كانت له انعكاسات سلبية أبرزها خلقه جوا من الإرتباك والتخوف لدى الأسر بخصوص مصير أبنائه.

ونددت الفدرالية بقرار وزير التربية الوطنية واصفة إياه بالقرار الإنفرادي، مطالبة إياه بالتراجع عن قراره، واعتماد  مقاربة تربوية تشاركية في معالجة مختلف الظواهر السلبية بالقطاع، وكذا ضمان الشفافية والنزاهة في الحراسة مع اعتماد نفس الإجراءات في كل الأقاليم، مشدّدة في السياق نفسه على أن المجالس التربوية بالمؤسسات لها من المقومات التشريعية والقانونية ما يجعلها قادرة على معالجة المخالفات المعروضة عليها وإصدار العقوبات المناسبة بشأنها”.

وبلغ  أعداد المترشحين والمترشحات لاجتياز الدورة العادية من امتحانات البكالوريا عن دورة يوينو 2016، حسب ما أعلنت عنه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، 431 ألف و934 مترشحا ومترشحة، من بينهم 237 ألف و046 من الذكور، و194 ألف و888 من الإناث.

وأوضح بلاغ للوزارة، اطلع “أمدال بريس” على مضمونه، أن عدد المترشحين في التعليم العمومي بلغ 289 ألف و440 مترشحا ومترشحة بنسبة 67 في المائة من مجموع المترشحين، وفي التعليم الخصوصي بلغ عددهم 30 ألف و239 مترشحا ومترشحة بنسبة 7 في المائة، بينما وصل عدد المترشحين الأحرار إلى 112 ألف و255 مترشحا ومترشحة، أي ما يمثل نسبة 26 في المائة. 

أمدال بريس/ منتصر إثري

 

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعلن عن مستجدات تهم المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن إصدار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *