توقيع اتفاقية بقيمة “12 مليون يورو” لتحسين إمدادات المياه بجهة كلميم واد نون

وقعت السيدة مباركة بوعيدة رئيسة جهة كلميم واد نون توقع على اتفاقية مهمة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والاتحاد الأوروبي، وصندوق البيئة العالمي يمنح البنك بصددها قرضًا بقيمة 130 مليون درهم لتحسين إمدادات المياه بجهة كلميم واد نون.

هذا ومنح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (BERD) قرضًا بقيمة 130 مليون درهم مغربي (12 مليون يورو) لجهة كلميم واد نون، بهدف المساهمة في تحسين التزود بالمياه الصالحة للشرب في المناطق القروية وتحديث أربع محطات لمعالجة المياه العادمة.

ويأتي هذا القرض ضمن مشاركة الجهة في برنامج المدن الخضراء التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ويسرع في تنفيذ البرنامج البيئي للمغرب من خلال المساهمة في التحول البيئي لجهة كلميم وادنون. ويعد هذا أيضًا أول قرض يمنح من قبل البنك لإحدى الجهات في المغرب.

ستُسهم منحة صندوق البيئة العالمي، إلى جانب قرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، في تمويل تحديث أربع محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي وأنظمة إعادة التدوير في مدن كلميم ولاخصاص وطانطان وميراللفت. سيؤدي هذا التحسين إلى توفير كميات مهمة من المياه، حيث سيتم إعادة استخدام حوالي 10 ملايين متر مكعب من مياه الصرف الصحي المعالجة سنويًا لري المساحات الخضراء والأحزمة الخضراء بجهة كلميم وادنون. وبالتالي، يعزز هذا الاستثمار الاقتصاد الدائري كإطار فعال للإدارة المستدامة للمياه.

وسيتم استكمال قرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمنحة استثمارية بقيمة 1 مليون دولار أمريكي (0.9 مليون يورو) منحها صندوق البيئة العالمي (FEM) في إطار برنامج نقل التكنولوجيا البيئية (ENVITECC). علاوة على ذلك، سيتم دعم القرض بضمان من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج ضمان الصندوق الأوروبي للتنمية المستدامة (FEDD). وسيقدم عنصر المساعدة التقنية، الممول من الاتحاد الأوروبي، الدعم في تحديد حلول تشغيل وصيانة مناسبة لخدمات إمداد المياه في المناطق القروية، بالإضافة إلى نموذج الإدارة الملائم لاستخدام المياه المعاد تدويرها، بهدف ضمان استدامة الاستثمارات.

وفي هدا الصدد، أفادت نانديتا بارشاد، المديرة العامة للبنك الأوروبي للبنية التحتية المستدامة خلال تصريح لها لوسائل الاعلام أنها مسرورة حقًا بأن نرحب بجهة كلميم واد نون في برنامج المدن الخضراء التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وتوقيع هذا المشروع التاريخي للمغرب، والذي يشمل جميع جوانب برنامجنا الحضري الرائد، مع التركيز على تحسين حياة السكان من خلال ضمان وصولهم إلى المياه الصالحة للشرب وتعزيز الاستدامة من خلال حلول رائدة لإعادة تدوير المياه المخصصة للمساحات الخضراء”.

الى جانبها قال السيد ماثيو بوسكيه، مدير دعم وتنسيق الأدوات الاستراتيجية والمالية في المفوضية الأوروبية أن هذا المشروع هو مثال جديد على تعاوننا الناجح مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والصندوق العالمي للبيئة من أجل تسريع الانتقال إلى اقتصادات خضراء وذات انبعاثات منخفضة في الدول المجاورة للاتحاد الأوروبي مثل المغرب. يسرنا أن نرى أن ضمان الصندوق الأوروبي للتنمية المستدامة يقلل من المخاطر المتوقعة للاستثمار في خدمات إمداد المياه الصالحة للشرب بجهة كلميم واد نون من خلال قرض من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية”.

السيدة مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون قالت بالمنسابة انها راضية جدا عن هذه الشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وستكون كلميم واد نون أول جهة في المغرب تستفيد من قرض من مؤسسة مالية دولية، يعد الانضمام إلى برنامج المدن الخضراء التابع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أيضًا خطوة حاسمة في تعزيز التزام الجهة بمستقبل مستدام ومقاوم للمناخ، بما يتماشى مع طموحات برنامج التنمية الجهوية، وتوجهنا نحو الحياد الكربوني بحلول عام 2035.
هذا وسيتم أيضًا تطوير خطة عمل المدينة الخضراء (PAVV) بدعم من صندوق البيئة العالمي (FEM) لمساعدة جهة كلميم وادنون في تحديد التحديات البيئية الأكثر إلحاحًا وترتيب أولوياتها، ودعم تصميم وتنفيذ خطة تصف الاستثمارات والتدابير الإستراتيجية التي يجب اتخاذها.

إبراهيم فاضل

شاهد أيضاً

”نحو اللغة الأمازيغية المعيارية من الحرف إلى الجملة” جديد المكتبة الأمازيغية

يتناول هذا الكتاب الذي يحمل عنوان ‘‘نحو اللغة الامازيغية المعيارية من الحرف إلى الجملة” لصاحبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *