رئيس حزب سياسي موريتاني لـ “العالم الأمازيغي”: “البوليساريو” تهدد الحدود و “الأمازيغية” تخدم الحكم الذاتي

حمد محمود ولد الطلبة

قال رئيس حزب الجبهة الشعبية الموريتاني، المهندس محمد محمود ولد الطلبة، إن ما قامت به قوات الأمن المغربية في معبر الكركرات الحدودي “واجب وطني وضرورة ملحة لإضفاء الأمن على المنطقة”.

وقال ولد الطلبة في حوار مع جريدة “العالم الأمازيغي” سينشر كاملا لاحقا، إن “سماسرة البوليساريو” يهددون الحدود، ومن “السيئ أن تقبل بعض الدول المغاربية بوجود هذه الفئة على الحدود”.

وكشف السياسي الموريتاني أن “الحكم الذاتي هو الحل الأمثل لقضية الصحراء” مشيرا إلى أن حزبه طالب دولة موريتانيا بفتح “قنصلية عامة لها بمدينة العيون”، موضحا في ذات السياق أن المطالبة بقنصلية في الصحراء “أمر طبيعي، لأن لديها جالية مهمة بمدن الصحراء لتحمي حقوقهم”.

وشدّد رئيس حزب الجبهة الشعبية الموريتاني على أن الاهتمام بالأمازيغية في الصحراء  أمر “عظيم يخدم قضية الحكم الذاتي، الذي يجب أن تنتشر مبادئه ليقتنع الناس بمدى أهميته”.

منتصر إثري

ولد الطلبة “أهديكم خريطة موريتانيا بالأمازيغية”

شاهد أيضاً

الفلاح “الأمازيغي” المدافع عن العرش

بإعادة صياغة أطروحة المتخصص الفرنسي في العلوم السياسية ريمي ليفو، التي عنونها ب “الفلاح المغربي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *