عصاد: الاحتفال بالسنة الأمازيغية ”يغذي مرجعيتنا التاريخية وينمي الشعور بانتماءاتنا إلى الأمة الجزائرية”

أكد الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية الهاشمي عصاد يوم الاحد بتمنراست بأن الاحتفال بيناير (رأس السنة الأمازيغية) ”يغذي مرجعيتنا التاريخية وينمي الشعور بانتماءاتنا إلى الأمة الجزائرية الواحدة والموحدة”.

وأوضح عصاد خلال اشرافه بدار الثقافة على انطلاق البرنامج الرسمي للاحتفال برأس السنة الأمازيغية (يناير 2022-2972) المصادف ل12 يناير، بحضور السلطات المحلية وأساتذة ومختصين وإعلاميين وأعضاء لجنة تحكيم جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية، أن تمنراست تحتضن هذه السنة فعاليات الاحتفال الرسمي ليناير والذي حظي برعاية سامية من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وأشار أيضا الى حضور مميز للمؤسسة الوطنية للجيش الوطني الشعبي من خلال مرافقة الحرس الجمهوري لمراسيم افتتاح واختتام هذا الحدث الوطني، مضيفا أن مشاركة مؤسسة الجيش الوطني الشعبي في هذه الاحتفالات ليس سوى دليل آخر على الرابطة المتينة الموجودة بين الجيش الوطني الشعبي وشعبه المتشبع بالوعي الوطني.

وأكد من جهة أخرى، وفق ذات المصدر، بأن هذه التظاهرة هي ثمرة إسهام مؤسساتي موضحا بان هذا الاحتفال يأتي كثمرة لمختلف المجهودات التي تبذلها الدولة لترقية اللغة والثقافة الأمازيغية كما يهدف الى ابراز موروثنا الثقافي.

وسيعرف هذا البرنامج تسليم جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في طبعتها الثانية يوم 12 يناير وسط تفاؤل بالخير بالسنة الجديدة للجزائر التي –كما قال- تستحق ان يكون الجميع في مستوى حبها وخدمتها وذلك من خلال صون ركائز كينونتها ومقومات هوية الأمة التي هي رصيد مشترك بين كل أبناء الشعب الجزائري.

ومن المنتظر تنظيم جملة من الأنشطة المتنوعة متمثلة في العروض الاستعراضية من مختلف المشاركين على أن يكون الجمهور على موعد اليوم مع سهرة فنية من تنشيط فرق قادمة من مختلف أنحاء الوطن فيما سيتم غدا تنظيم ملتقى اكاديمي حول السكن التقليدي في الجزائر من العصر القديم إلى القرن الحالي.

شاهد أيضاً

استمرارية مبادرة “تافسوت ن أوسيرم” و أول مشروع للتدبير الذاتي للنفايات بإزيلف

راسلت جمعية أصدقاء واحة إزيلف كل من رئيس جماعة أفركلى السفلى و رئيس المجلس الإقليمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.