قضية الغازات السامة بالريف تطرح في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

sans-titre

  عرفت دورة هذه السنة للمؤتمر 21 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الذي تحتضنه مدينة لاهاي الهولندية منذ الثلاثاء الماضي، 29 نونبر 2016، عرفت ولأول مرة مشاركة ممثل للمجتمع المدني عن الريف والمغرب عموما، وذلك في شخص المناضل والفاعل الجمعوي عبد المجيد عزوزي عن جمعية ذاكرة الريف.

  وطالب عبد المجيد عزوزي في كلمة له خلال أشغال المؤتمر، بفتح تحقيق وإجراء أبحاث علمية حول منطقة الريف التي تعرضت للقصف بالأسلحة الكيماوية خلال الفترة الممتدة من 1921 و1927، ومعها كل المناطق التي تعرضت للقصف بهذا النوع من الأسلحة.

  ودعا عزوزي إلى الحد من صناعة الأسلحة الكيماوية، عبر تدمير كل المصانع والمنشئات التي مازالت تنتج مثل هذه الأسلحة المحظورة، كما طالب منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بتضمين قضية الغازات السامة بالريف في البيان الختامي للمؤتمر، ووضعها ضمن أجندة عمل المنظمة مستقبلا.

  كما قدم ممثل جمعية ذاكرة الريف، للمشاركين في المؤتمر تقريرا مفصلا عن الحرب الكيماوية التي شنها الجيش الإسباني ضد منطقة الريف في عشرينيات القرن الماضي، والتي خلفت الآلاف من القتلى و المعطوبين.

فيديو:

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

“العصبة الأمازيغية” تطالب أخنوش بإحداث وزارة النهوض بالأمازيغية وترسيم السنة الأمازيغية

طالبت العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من رئيس الحكومة المغربية الجديد، عزيز أخنوش “إحداث وزارة خاصة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *