أحماد بويسان يُترجم كتاب “العالم التباوي بقلم تباوي.. نظرات حول التقاليد والأحرف التباوية”

أقدم الصحفي والمترجم والخبير في مجال دعم الحوار بين الثقافات، أحماد بويسان على ترجمة “العالم التباوي بقلم تباوي، نظرات حول التقاليد والأحرف التباوية” للمؤلف، يونس شريف جروكه دبلوماسي سابق بسفارة تشاد بباريس، إلى اللغة العربية.

وفي تقديم للكتاب، أوضح بويسان أن ” شعب التبو من بين أقدم شعوب أفريقيا تعرض للتهجير والغزو. رغم ذلك فقد حافظ على ثقافته وحضارته ولغته”. مشيرا إلى أنه “شعب التبو تربطه منذ القدم مع الأمازيغ علاقات يطبعها الاحترام المتبادل”.

وللمساهمة في فك الحصار الإعلامي عن هذا الشعب العريق والتعريف بما يزخر به من حضارة ضاربة اطنابها في التاريخ، ومن أجل دعم الحوار بين الثقافات، يقول بويسان “ارتأينا ترجمة الكتيب القيم من الفرنسية إلى العربية “العالم التباوي بقلم تباوي” للأستاذ التباوي التشادي يونس شريف جاروكه دبلوماسي سابق وخريج مركز مركز “الدراسات الدبلوماسية و الإستراتيجية” بباريس كما أنه مختص في اللغة التباوية”.

رابط الكتابــ :

العالم التوبو بقلم توبو

شاهد أيضاً

أصدقاء اللغة والثقافة الأمازيغية (7): هيلين كلودو هاواد

تشتغل هيلين كلودو هاواد كمديرة أبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا حيث التحقت به ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *